داغ بلادت: تنظيم "الدولة الإسلامية" يقف وراء استنفار النرويج
Published: 8/28/14, 2:41 PM
Updated: 2/2/17, 2:06 PM

الكومبس – ستوكهولم: كشفت صحيفة "داغ بلادت" النرويجية، أن التهديد الذي استنفرت له البلاد الشهر الماضي، ورفعت بسببه درجة التأهب القصوى، كان يقف وراءه أربعة "جهاديين" ينتمون إلى ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية".

الكومبس – ستوكهولم: كشفت صحيفة "داغ بلادت" النرويجية، أن التهديد الذي استنفرت له البلاد الشهر الماضي، ورفعت بسببه درجة التأهب القصوى، كان يقف وراءه أربعة "جهاديين" ينتمون إلى ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية".

ونقلت الصحيفة، عن عدة مصادر، أن الجهاديين كانوا في طريقهم إلى النرويج، للقيام بأعمال إرهابية، مشيرة إلى أن هويتهم باتت معروفة الآن، وهم من خارج الشرق الأوسط.

وتابعت الصحيفة أن المشتبه بهم الأربعة وصلوا إلى أثينا منتصف شهر تموز (يوليو) الماضي، وفقد أثرهم هناك، حيث لا يعرف مكانهم الآن، ومؤكدة أن الخطر الإرهابي لا يزال قائماً.

الإنذار الأخطر منذ أربعين عاماً

وكانت النرويج قد أعلنت حالة التأهب القصوى في 24 تموز (يوليو) الماضي، بعد تلقيها معلومات دقيقة من أجهزة استخبارات عديدة تعمل إلى جانب بعضها البعض، بوجود تهديدات إرهابية قبل التأهب بستة أيام.

ووصفت الصحيفة التأهب بالأكثر خطورة منذ أكثر من أربعين عاماً، مؤكدة على أنه كان "حقيقياً". فيما لم تتمكن من تحديد الفترة المفترضة للقيام بالعمل الإرهابي، إلا أنه كان موجهاً لمناطق في المدن الكبرى، وحتى من المحتمل أن يحدث في دولة من دول جنوب أوروبا.

تحفّظ على نشر أوصاف المتهمين

بالرغم من تلقي الصحيفة معلومات حول هوية الإرهابيين الأربعة المشتبه بهم، إلا أنها اختارت عدم نشرها أسمائهم أو معلومات عنهم، مشيرة إلى أسباب تتعلق بالأمن الوطني.

وقالت صحيفة "داغ بلادت" إنه وفي الوقت الذي نشرت الحكومة النرويجية معلومات عن التهديد، كان المشتبه بهم في طريقهم إلى النرويج، بعد ملاحظتهم في مطار يوناني. إلا أن مصدر آخر لم تسمه، أكد أن المعلومات غير دقيقة، قائلاً: "لم نعلم إن كان هؤلاء الأربعة سيقومون بالهجمة، أو كانوا مجرد تمويه".

من جهتها، لم تعلق وزارة العدل ولا أجهزة الاستخبارات على تقرير الصحيفة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved