Foto: Henrik Montgomery/TT
Foto: Henrik Montgomery/TT
2021-06-23

الكومبس – ستوكهولم: دعا وزير الداخلية، ميكائيل دامبيري، من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، زعيمة الليبراليين، نيامكو سابوني، إلى تحمل المسؤولية بعد تراجع حزب الوسط عن مطلب تحرير أسعار الإيجارات ودعوته الليبراليين للعودة إلى اتفاق يناير.

 ورأى دامبيري، أن قرار حزب الوسط هذا، قد يعني أن الحكومة يمكن أن تقترب خطوة واحدة من حل الجمود الحالي في البلاد كما سماه.

وقال، “إنها خطوة بناءة جدا وتزيل القضية التي أطلقت هذه الأزمة السياسية. أعتقد أنه يجب على جميع الأطراف الآن تقدير هذا ومعرفة ما إذا كان يمكن أن يكون قرار الوسط وسيلة للمضي قدمًا”.

وتابع، “أتمنى أن تتحمل نيامكو سابوني المسؤولية وتأخذ الوقت الكافي لمناقشة وتقييم فوائد ذلك، حتى نتجنب الانتخابات الفرعية والفوضى السياسية”.

Related Posts