Lazyload image ...
2014-05-21

الكومبس – أوميو: كشفت أطروحة جديدة لعالمة الاجتماع في جامعة أوميو Andrea Bohman أن آراء أحزاب اليمين المتطرف لم يكن لها تأثير مباشر على وجهة نظر الأوروبيين في الهجرة، بل إن بيانات الأحزاب التقليدية حول كراهية الأجانب هي ما تؤثر في آراء الناس.

الكومبس – أوميو: كشفت أطروحة جديدة لعالمة الاجتماع في جامعة أوميو Andrea Bohman أن آراء أحزاب اليمين المتطرف لم يكن لها تأثير مباشر على وجهة نظر الأوروبيين في الهجرة، بل إن بيانات الأحزاب التقليدية حول كراهية الأجانب هي ما تؤثر في آراء الناس.

وتابعت الباحثة تطور المواقف والآراء حول الهجرة بين أعوام 2002 و 2012 في 16 دولة أوروبية.

وأظهرت الأطروحة أن خطابات الأحزاب اليمينية المتطرفة، لم يكن لها أثراً في مواقف الناس من الهجرة، أما عندما تعبر الأحزاب التقليدية عن قوميتها فتترك بصمات على آراء الناس في المهاجرين والهجرة.

ولا تعتقد الباحثة Bohman أن نمو الأحزاب اليمينية المتطرفة في بعض الدول يتعلق بالمفهوم العام للهجرة، بل تتعلق بالذين يعادون الأجانب منذ زمن، فيختارون الأحزاب وفقاً لقيمهم ومفاهيمهم.

Related Posts