Foto: Henrik Montgomery / TT
Foto: Henrik Montgomery / TT
2021-01-21

الكومبس – أوروبية: أظهرت دراسة كبيرة أجرتها كلية إمبريال في لندن أن معدل الإصابة بفيروس كورونا خلال الأيام العشرة الأولى من الإغلاق الشامل في إنجلترا كان مرتفعاً للغاية ولم يظهر أي مؤشر على التراجع.

وقال الأستاذ في كلية الطب بإمبريال ، بول إليوت “تظهر بياناتنا اتجاهات مقلقة في الارتفاع الجديد لعدد الإصابات. وسنراقب ذلك عن كثب”. وفق ما نقل SVT اليوم.

وتشير الدراسة التي أجريت في الفترة من 6 إلى 15 كانون الثاني/يناير إلى إصابة واحد من كل 63 شخصاً في إنجلترا. وشهدت لندن المعدل الأسوأ، حيث أصيب واحد من كل 36.

في الإجمالي، سجلت المملكة المتحدة إصابة أكثر من مليوني شخص بفيروس كورونا. في حين توفي 93 ألفاً و469 شخصاً بالمرض في البلاد.

Related Posts