Foto: Stina Stjernkvist / TT
Foto: Stina Stjernkvist / TT
6.7K View

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة أمريكية جديدة أن أحد اللقاحات يقدم حماية أفضل من النسخة دلتا لفيروس كورونا أكثر من غيره من اللقاحات.

ووفقاً للدراسة، فإن لقاح موديرنا يملك تأثيراً وقائياً من “دلتا” بنسبة 76 بالمئة، مقارنة بـ42 بالمئة فقط للقاح فايزر. وفق ما نقلت أفتونبلادت اليوم.

ومع ذلك، فإن الحماية من الأعراض الخطيرة للمرض تعتبر كبيرة جداً بغض النظر عن نوع اللقاح.

درست الدراسة حالة 50 ألف شخص أخذوا اللقاحين، لتكتشف اختلافات كبيرة ، وفقاً لوكالة رويترز للأنباء.

وعلّق الباحث السويدي في علم الفيروسات علي ميرازيمي على نتائج الدراسة، معبراً عن اعتقاده بأنها تتفق مع نتائج دراسات سابقة.

وقال ميرازيمي لأفتونبلادت “كلا اللقاحين يظهران حماية جيدة جداً ضد الأعراض الشديدة والحاجة إلى العلاج في المستشفى، لكن ما يقوله الباحثون، استناداً إلى البيانات التي جمعوها، هو أن لقاح فايزر يقدم حماية أقل ضد عدوى دلتا بالمقارنة مع موديرنا. وينبغي أن نتذكر أن الدراسة ما زالت أولية”.

جرعة ثالثة من موديرنا؟

ورغم أن الدراسة أولية وستتم مراجعتها قبل تقديم توصيات، فإن الباحث فينكي ساونداراريان الذي قادها يعتقد بأن الجرعة الثالثة يجب أن تكون من لقاح موديرنا بغض النظر عن نوع الجرعتين الأولتين.

غير أن ميرازيمي لم يتوصل إلى النتيجة نفسها. وقال “لا نعرف ما يكفي للبدء في تطعيم الجميع بجرعة ثالثة. قد نقوم أولاً بتطعيم أكثر الفئات ضعفاً وأولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة بجرعة ثالثة أواخر الخريف، وربما في وقت لاحق من العام المقبل نطعم مجموعة أكبر”.

وأضاف “من الجيد أن نكون مستعدين، لكن يجب ألا نبدأ بالتطعيم حتى نعرف أنه ضروري”.

وأكدت دراسة كندية جديدة الاستنتاج نفسه الذي توصلت إليه الدراسة الأميركية. فمن خلال إجراء اختبارات على المراكز الصحية تمكن الباحثون من ملاحظة استجابة مناعية أعلى للمرضى الذين يتلقون لقاح موديرنا مقارنة بفايزر.

غير أن دراسة سابقة ذكرت أن لقاح فايزر يوفر حماية عالية ضد الأعراض الناجمة عن الإصابة بالنسخة دلتا تصل إلى 88 بالمئة.