Lazyload image ...
2015-07-15

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة أعدها مكتب الإحصاء المركزي SCB أن عدد الأشخاص الذين ينتقلون إلى المناطق الريفية أكثر من الذين يعيشون في المدن الكبيرة.

وعلى الرغم من الأرقام التي كشفها مكتب الإحصاء المركزي، إلا أن منظمة “Hela Sverige ska leva” تعتقد أن عدد الذين يعيشون في المدن الكبيرة أكثر من عدد الأشخاص الذين يفضلون السكن في المناطق الريفية.

وبينت المنظمة أن اعتقادها بأن عدد الراغبين بالسكن في المدن أكثر من الذين يفضلون العيش في المناطق الريفية يعود إلى استمرار الهجرة إلى المناطق الحضرية والمدن الكبرى، بالإضافة إلى أن أعداد الولادات في المدن أكثر من الريف.

وقال رئيس المنظمة Johnny Torvaldsson للراديو السويدي P4 إن أعداد كبيرة من الناس لا تزال ترغب بالانتقال إلى المدن الحضرية والعيش فيها، على الرغم من أن السكن في المدينة يشكل مصدراً كبيراً للقلق والتوتر.

وبحسب Torvaldsson فإنه لا بد من بذل جهود أكبر واتخاذ الكثير من الإجراءات من أجل المساهمة في زيادة أعداد الراغبين بالعيش في الريف.

وأوضح Torvaldsson أن جمال الطبيعة، وكثرة البيوت الشاغرة وازدياد أعداد الأشخاص الراغبين بالعمل مع المنظمات الإنسانية والاجتماعية غير الربحية، هي عوامل تساعد على جذب الناس لترك المدن والعيش في الريف.