Lazyload image ...
2014-05-08

الكومبس – ستوكهولم: خلصت دراسة سويدية حديثة، أجريت في مركز البحوث السريرية في أوبسالا إلى أن الشيخوخة ليست عائقاً أمام إجراء عمليات القسطرة للشريان التاجي في القلب بعد الإصابة بالجلطات.

الكومبس – ستوكهولم: خلصت دراسة سويدية حديثة، أجريت في مركز البحوث السريرية في أوبسالا إلى أن الشيخوخة ليست عائقاً أمام إجراء عمليات القسطرة للشريان التاجي في القلب بعد الإصابة بالجلطات.

وبينت الدراسة التي نشرت في مجلة القلب الأمريكية العلمية، أن لا عوائق أمام المسنين في أعمار 80 وحتى في سن الـ 90 جراء ذلك.

وأوضح الدكتور في مركز البحوث السريرية بأوبسالا وعيادة القلب لمستشفى الجامعة ستيفان جيمس، أنه وعلى العكس من ذلك، فإن بعض المرضى المسنين جداً وبعد بضعة أشهر من إصابتهم بنوبة قلبية حادة، حصلوا على فرص أفضل لبقاءهم على قيد الحياة بعد خضوعهم للتدخل العلاجي من أخرين غيرهم في نفس العمر.