Lazyload image ...
2014-05-15

الكومبس – ستوكهولم: كشفت مؤسسة Pisa السويدية في دراسة لها أنه كلما طالت الفترة التي يقضيها الأطفال في مدارس الحضانة، والتي تسبق المرحلة الابتدائية، كلما زادت نتائجهم المعرفية، وتحسنت علاماتهم في المراحل المتقدمة.

الكومبس – ستوكهولم: كشفت مؤسسة Pisa السويدية في دراسة لها أنه كلما طالت الفترة التي يقضيها الأطفال في مدارس الحضانة، والتي تسبق المرحلة الابتدائية، كلما زادت نتائجهم المعرفية، وتحسنت علاماتهم في المراحل المتقدمة.

ويقول مدير المشروع في المؤسسة والمحاضر في جامعة Mittuniversitetet ماغنوس أوسكارسون، إن الاختبار الذي أجرته Pisa على طلبة الصف التاسع، أظهر اختلافاً واضحاً بين مستوى الطلبة الذين ارتادوا رياض الأطفال وبين الذين لم يرتادوها.

وحصل الطلبة الذين درسوا في رياض الأطفال على 478 نقطة في مادة الرياضيات، فيما حصل الآخرون على 442 نقطة.

وتبلغ نسبة الأطفال السويديين الذين يرتادون رياض الأطفال لمدة سنة على الأقل 95%.

وبحسب أوسكارسون فإن الطلبة الذين دخلوا رياض الأطفال، قدموا من خلفية اجتماعية واقتصادية أعلى من غيرهم، وآباؤهم كانوا الأكثر تعليماً، وأن الأطفال الذين يدرسون في رياض الأطفال، يعتادون أكثر على النشاطات الاجتماعية، وهذا ما يمنحهم ميزة كبيرة عند انتقالهم إلى المدرسة، حيث يكونون أكثر قدرة على التفاعل والعمل ضمن الأنشطة المدرسية مع زملاءهم.

Related Posts