Foto: Jessica Gow / TT kod 10070
Foto: Jessica Gow / TT kod 10070

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة جديدة في مستشفى دانديريد، أن الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض خفيفة لفيروس كوفيد -19 لا يزال لديهم أجسام مضادة متبقية بعد عام على الأقل من المرض.

وشملت الدراسة 2000 موظف في المستشفى المذكور تبين أن 80 في المئة منهم لديهم مستويات من الأجسام المضادة قابلة للاستمرار بعد 12 شهرًا. كما وفرت الأجسام المضادة الحماية ضد متغيرات فيروس كورونا مثل، ألفا ودلتا.

وقالت شارلوت ثالين، الباحثة المسؤولة عن دراسة المجتمع في مستشفى دانديريد، في بيان صحفي، “إنه من المطمئن أننا نرى أن الأجسام المضادة تواجه أيضًا هذه المتغيرات الفيروسية الأكثر عدوى”.

واعتبر القائمون على الدراسة أن النتائج واعدة، لكنهم دعوا إلى الحذر المستمر.

وقال سيباستيان هافرفال ، طالب الدكتوراه في المشروع ، “إنه من المهم أن يستمر الجميع في اتباع توصيات السلطات والحصول على التطعيم بغض النظر عما إذا كانوا مصابين بفيروس كوفيد -19 أم لا”.

وتظهر الدراسة أيضًا أن مستويات الأجسام المضادة ترتفع بشكل كبير بعد التطعيم لدى أولئك الذين سبق لهم الإصابة بفيروس كوفيد -19.

Related Posts