Lazyload image ...
2014-05-11

الكومبس – أوبسالا: كشفت دراسة سويدية نشرتها صحيفة Upsala Nya Tidning عن أن المستويات المرتفعة الخفيفة من هرمون الغدة الدرقية، في الدم، ترتبط بزيادة خطر التصلب العصيدي للشرايين. 

الكومبس – أوبسالا: كشفت دراسة سويدية نشرتها صحيفة Upsala Nya Tidning عن أن المستويات المرتفعة الخفيفة من هرمون الغدة الدرقية، في الدم، ترتبط بزيادة خطر التصلب العصيدي للشرايين.

ويتحكم الهرمون بعملية الاستقلاب الطبيعي للكلس في الجسم، بالإضافة إلى أهميته لبناء الهيكل العظمي.

وبحسب الباحثين فإن النتيجة تشير إلى أن المستويات المرتفعة من الهرمون يمكن أن تشكل عاملاً خطيراً ورئيسياً على الشرايين كالتدخين.

ويعرف التصلب العصيدي بأنه مرض شرياني يؤثر على الأوعية الدموية، في جزء كبير منه نتيجة لترسب البروتينات الشحمية التي تحمل الكولسترول، ويشار إليه عادة بوصفه تصلباً للشرايين، يسببه تشكل عدة صفائح داخل الشرايين تؤدي إلى تضييقها، وهذا التضيق يحدّ من تدفق الدم والأوكسجين نحو أنسجة الجسم، ما يمكن أن يؤثر في شرايين أي جزء من الجسم.

وتكون أكثر حالاته خطورة عندما يسدّ شرايين القلب أو الشرايين التي تغذي المخ، مما يسبب الذبحات الصدرية وأزمات القلب.