Lazyload image ...
2015-05-06

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت أرقام مصلحة شؤون المدارس في السويد Skolverket أن المدارس المستقلة أو ما يعرف بـ Fristående skolor تأخذ أطفالاً من القادمين الجدد بنسبة أقل جداً من المدارس البلدية.

وبحسب أرقام المصلحة فإن 7% فقط من جميع الطلاب القادمين الجدد إلى السويد من الصف السادس وحتى التاسع، يذهبون إلى المدارس المستقلة، مقابل 17,6% للأطفال المولودين في السويد أو الذين عاشوا فيها لأكثر من أربع سنوات.

من جهته، لا يعتقد وزير التعليم غوستاف فريدولين أن إجراء تحقيق في نقص مجموع الطلاب من القادمين الجدد في المدارس المستقلة هو أمر معقول، وخاصة في موضوع الاستقبال المشترك من قبل جميع المدارس.

وقال لصحيفة Lärarnas tidning: “على جميع المدارس في السويد أن تعمل بشكل مشترك، وهذا ما تشير إليه أيضاً منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، لذلك لا يجب على المدارس المستقلة أن تكون خارج النظام”.