Lazyload image ...
2019-06-18

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة جديدة من جامعة ستوكهولم، أن العاملين في خدمة الرعاية المنزلية يشعرون بأن وظيفتهم أصبحت أكثر إرهاقًا، كما أنهم باتوا يقومون بزيارات أكثر لكن لمدد أقصر للمسنين في منازلهم.

ويمكن حسب تلك الدراسة، ملاحظة أن عدد الزيارات، التي قام بها موظفو الرعاية المنزلية إلى بيوت المسنين خلال يوم واحد قد ارتفع من تسعة إلى اثني عشر خلال فترة عشر سنوات. ويشعر كل موظف ثالث، بأن هناك معاناة جراء نقص الموظفين والكوادر كل يوم، وأن لديه عمل يتطلب جهداً أكبر.

وتجري الهيئة السويدية لبيئة العمل حاليًا، مراجعة لخدمات رعاية المسنين، وحتى الآن، استخلصت آراء ما يقرب من 90 في المائة من أماكن العمل المستهدفة في تلك الدراسة.

Related Posts