Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
5.4K View

الكومبس – ستوكهولم: أشارت دراسة لجامعة لوند السويدية إلى تزايد حالات الاغتصاب في السويد بشكل حاد، حيث ارتفعت بنسبة 44% خلال العام الماضي 2020 لتصل إلى 8820 جريمة اغتصاب أو محاولة اغتصاب.

وأوضحت الدراسة، التي نشرتها صحيفة إكسبرسن، أن 60% من تلك الجرائم ارتكبها أشخاص من أصول مهاجرة.

وشملت الدراسة 3000 مدان، بغرض معرفة السمات المشتركة بينهم، ليتبين أن 1800 منهم، هم من الجيل الأول والثاني من المهاجرين إلى السويد.

كما أظهرت الدراسة أن نصف هؤلاء كانوا ادينوا بجرائم عنف سابقا قبل إدانتهم بجرائم الاغتصاب.

وأوضحت أن غالبية المدانين ذوي الأصول المهاجرة، هم ممن ولدوا في منتصف السبعينات ولم يكملوا تعليمهم الدراسي، كما أنهم من أصحاب الدخول المنخفضة ويقطنون في مناطق توصف بالمهمشة أو الضعيفة.

وأشارت إلى أن العديد منهم ارتكب في السابق لمرة واحدة على الأقل جرائم سرقة وتجارة مخدرات وجرائم عنف مختلفة.

وتابعت الدراسة أن 34.5% من هؤلاء المدانين قدموا من دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأكثر من 19% جاءوا من دول إفريقية أخرى و15% من أوروبا الشرقية.

Related Posts