Lazyload image ...
2012-08-09

الكومبس – تلقت السويد دعما أمريكيا في نزاعها الدبلوماسي مع بلاروسيا (روسيا البيضاء) والذي تطور إلى حد طرد جميع أعضاء البعثة السويدية في مينسك بمن فيهم السفير السويدي ستيفان اريكسون الأسبوع الماضي

الكومبس – تلقت السويد دعما أمريكيا في نزاعها الدبلوماسي مع بلاروسيا (روسيا البيضاء) والذي تطور إلى حد طرد جميع أعضاء البعثة السويدية في مينسك بمن فيهم السفير السويدي ستيفان اريكسون الأسبوع الماضي

وزارة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، دعت من خلال موقعها على شبكة الإنترنت إلى زيادة العزلة الدولية على بلاروسيا، وأعربت عن قلقها الشديد من التصرفات الأخيرة لمينسك اتجاه استوكهولم.

كما نادت الخارجية الأمريكية بالعمل من اجل الإفراج فورا عن سجناء السياسة والرأي في بلاروسيا ووضع حد لما وصفته "ممارسة قمع المعارضة الديمقراطية" في الجمهورية السوفيتية السابقة.

وكان المسؤولون في البلدين تبادلا التصريحات التي يتهم فيها الطرفان بعضهما الآخر بتأزيم الوضع، مصدر حكومي في بلاروسيا اتهم السويد، قبل يومين، بأنها هي من أوصلت العلاقات بين البلدين إلى ما وصلت إليه، أما وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت فقد قال " ما هكذا تعامل السويد" وذلك بعد قرار طرد كل الدبلوماسيين السويديين من مينسك

الأزمة بدأت بعد تداعيات ارسال طائرة صغيرة من قبل شبان سويديين إلى الأجواء البيلاروسية قامت برمي دمى تحمل "رسائل حرية " إلى الشعب البيلاروسي

وكالات إعلام سويدية

إقرأ أيضا السويد: بيلاروسيا طردت جميع الدبلوماسيين السويديين من أراضيها

Related Posts