Lazyload image ...
2015-10-21

الكومبس – ستوكهولم: تمكنت دورية خفر السواحل السويدية KBV 477 من إنقاذ 173 لاجئاً، بينهم 71 طفلاً قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية وذلك في غضون ساعات قليلة.

وقال ضابط الدورية يوهان ستينكفيتس لوكالة الأنباء السويدية: “نحن نشعر بأننا ننقذ الأرواح كل يوم تقريباً، وعملنا اليوم كان مكثفاً”.

وتصل يومياً قوارب نقل صغيرة محملة بالمهاجرين قادمة من تركيا. وفي نهاية الأسبوع، وصل نحو 27000 لاجىء الى جزيرة ليسبوس اليونانية وعلى متنها أشخاص من جميع الجنسيات.

وإزدادت أعداد النساء والأطفال القادمين على زوارق مصنوعة من الأقمشة البسيطة التي تجعل الرحلة محفوفة بالمخاطر. وتصل أعداد المهاجرين على متن كل قارب من هذه القوارب نحو 50-55 شخصاً.

وقال ستينكفيتس: ” لقد شهدنا زيادة ملحوظة في عدد الأطفال المهاجرين. حيث كان لدينا نحو 20 طفل من حديثي الولادة الى عمر الـ 15 عاماً في كل عملية بحث وإنقاذ نقوم بها”.

لا يعرفون السباحة

وأضاف، تمكنا الآن من إنقاذ 71 طفل من مجموع 173 شخصاً، وهذه رقم قياسي يُسجل في عدد الأطفال الذي قمنا بإنقاذهم في عملية واحدة ضمت ثلاثة رحلات إنقاذ.

ويوضح، أن الدورية أرادات التوقف بعد رحلة الإنقاذ الثانية، الا أن بلاغاً طارئاً وصلنا من الميناء، بأن هناك قارب للمهاجرين قد تم مشاهدته، وعندما وصلنا وجدنا ثلاثة أشخاص مع سترات النجاة وهم بعيدين عن القارب ويصارعون من أجل الحياة.

وتابع، إكتشفنا بعد ذلك رجلا آخر كان في طريقه من القارب دون سترة نجاة وبالكاد يستطيع السباحة، أستطيع أن أقول أنه كان يصارع من أجل النفس الأخير عندما وصلنا إليه.

وتصل درجة حرارة مياه البحر المتوسط في الوقت الحالي الى نحو 20 مئوية. ولكن البقاء لفترة طويلة فيها يجعل من المياه باردة جداً وسط توقعات بأن يصبح الطقس أسوء، وربما لذلك يصل هذا العدد الكبير من اللاجئين الآن.

Related Posts