الكومبس – ستوكهولم: حفلت وسائل الإعلام السويدية اليوم بقصص الناس الذين علقوا على الطريق بسبب العاصفة الثلجية التي تتعرض لها مناطق في جنوب وغرب البلاد. بعض الأشخاص علقوا في الطريق لمدة تزيد على 6 ساعات. فيما قال أحدهم إنه علق في الطريق منذ الساعة السابعة مساء أمس حتى صباح اليوم.

ومن القصص اللافتة، قصة كاتارينا نيرهي التي علقت في السيارة في ازدحام مروري خانق لمدة ساعات وكان معها طفلها الرضيع وزوجها وأمها المسنة المريضة، على الطريق E6 جنوب كونغسباكا.

وما زالت المشكلة المرورية مستمرة صباح اليوم الخميس في عدد من المناطق.

وقالت كاتارينا لـSVT “علقنا أمام Fjärås دون طعام أو ماء ومعنا طفل يبلغ من العمر ثمانية أشهر، وجدة مريضة مصابة بالقيء”.

وكانت العائلة غادرت يوتيبوري الساعة الخامسة مساء أمس متجهة إلى فالكينبيري، لكنها علقت على الطريق.

وقالت كاتارينا “كنا سنوصل أمي إلى منزلها لأنها كانت مريضة لكن الأمور لم تسر على ما يرام”، مضيفة “ربما لم يكن الخروج من المنزل وسط تساقط الثلوج عملاً صائباً”.

وتابعت “لا نعرف ما يحدث على طول الطريق. من المؤسف أن تكون لدينا إدارة سيئة لظروف الطرق لا تقدم معلومات سريعة. نجلس في السيارة ونحن قلقون ولا نعرف كم سننتظر”.

وفي الساعة 01:20 ليلاً قالت مصلحة المرور لـSVT إن الشاحنات تقف في طوابير طويلة نتيجة ظروف الطريق الصعبة.

وذكرت المصلحة أنه من المتوقع حدوث اضطرابات كبيرة صباح اليوم، داعية مستخدمي الطرق إلى اختيار طرق فرعية إن امكن، وأن تسير المركبات الثقيلة على الجانب الأيمن من الطريق لتتيح حركة المرور الأخرى من اليسار.

Related Posts