Lazyload image ...
2012-11-30

الكومبس – خاص: قالت صحيفة " أفتون بولادت " السويدية، إن حالةً من الذعر دبت بين المسافرين على متن باخرة تابعة الى شركة " Silja " الفنلدنية، أثناء رحلة عادية لها في وقت سابق من اليوم، إثر حركة أمواج عنيفة ضربت بحر البلطيق، بسبب الأوضاع الجوية الرديئة. وأدى ذلك الى تساقط البضائع المعروضة للبيع في المحلات على الأرض، وخروج المسافرين من غرفهم.

الكومبس – هيلسنكي: قالت صحيفة " أفتون بولادت " السويدية، إن حالةً من الذعر دبت بين المسافرين على متن باخرة تابعة الى شركة " Silja " الفنلدنية، أثناء رحلة عادية لها في وقت سابق من اليوم، إثر حركة أمواج عنيفة ضربت بحر البلطيق، بسبب الأوضاع الجوية الرديئة. وأدى ذلك الى تساقط البضائع المعروضة للبيع في المحلات على الأرض، وخروج المسافرين من غرفهم.

ولم يؤد الحادث الى وقوع إصابات، وقد أضطُرت الباخرة الى التوقف عن إكمال رحلتها بإتجاه ستوكهولم، وقررت العودة الى ميناء العاصمة الفنلندية هيلسنكي بإنتظار تحسن الجو. وذكرت الصحيفة أن القلق والخوف الشديد كان سيد الموقف في الرحلة، بعد تصاعد الامواج، وإهتزاز الباخرة بشكل مخيف، وان الاطفال كانوا يصرخون، وكثيرين كانوا يبكون، ونقلت عن مسافرين تحدثت معهم، إن الموائد انقلبت، وتكسر الزجاج في عدد من الغرف، واصيبت ممرات الباخرة بفوضى شديدة.

وأعتقد عدد من الناس ان الباخرة على وشك الغرق، خصوصا مع الضربات العنيفة التي كانت تواجه بها الامواج العاتية. وذكرت مصادر ملاحية فنلندية ان مستويات قياسية من الامواج القوية ضربت الرحلة، ووصلت احيانا الى 9.4 أمتار، وان سرعة الرياح وصلت الى 29 متراً في الثانية. وقال رئيس مركز تنسيق الانقاذ البحري في هلسنكي، إن الوضع تحت السيطرة، وان الباخرة لم تُصاب بأي أضرار، لكن المسافرين أصيبوا بحالة شديدة من الذعر.

وكان من المقرر ان تكون الباخرة وصلت العاصمة هلسنكي في العاشرة صباح اليوم. معروف ان هذا النوع من البواخر، يستخدمها الالاف من المسافرين يوميا للرحلات البحرية السياحية والتنقل بين السويد وفنلندا ودول البلطيق الأخرى.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر