Lazyload image ...
2014-05-22

الكومبس – ستوكهولم: أجرى رئيس الوزراء السويدي ورئيس حزب المحافظين Fredrik Reinfeldt نقاشاً مع رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض Stefan Löfven، صباح اليوم، على التلفزيون السويدي SVT وذلك قبل انتخابات البرلمان الأوروبي بثلاثة أيام.

الكومبس – ستوكهولم: أجرى رئيس الوزراء السويدي ورئيس حزب المحافظين Fredrik Reinfeldt نقاشاً مع رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض Stefan Löfven، صباح اليوم، على التلفزيون السويدي SVT وذلك قبل انتخابات البرلمان الأوروبي بثلاثة أيام.

واتفق السياسيان بالرأي على الكثير من المواضع كعدم تخفيف الاتحاد الأوروبي من استقباله لللاجئين، وحل مشكلة التسول بالاشتراك مع بقية الدول الأوروبية، ودخول أوكرانيا إلى الاتحاد بعد موافاتها للشروط، بالإضافة إلى موضوع إعطاء الأولوية لقضية تأمين فرص العمل وخاصة للشباب في أوروبا.

ولدى سؤال مقدمة البرنامج إن كان يتوجب على الاتحاد الأوروبي خفض استقبال اللاجئين، أجاب Stefan Löfven بالرفض، وأيده Fredrik Reinfeldt بالقول حول وجود حاجة إلى المزيد من الأساسات القانونية لاستقبال حصص اللاجئين من قبل جميع دول الاتحاد.

الاتفاقية الجماعية Kollektivavtal

اختلف السياسيان بشكل كبير حول موضوع "الاتفاقية الجماعية" Kollektivavtal والتي تتم بين المنظمات النقابية وأرباب العمل، لتنظيم رواتب الموظفين وساعات عملهم. حيث رأى رئيس الاشتراكي الديمقراطي أن فرض القانون الأوروبي على السويدي بخصوص الاتفاقية الجماعية "يخلق منافسة غير صحيّة" فيما أكّد رئيس الوزراء أنها تدافع عن التجارة الحرة.

وقال Stefan Löfven: "من المهم أن نملك قوانيناً في الاتحاد الأوروبي، تمكّن جميع البلدان من حماية اتفاقياتها الجماعية. فالآن يوجد منافسة غير صحيّة، حيث قوانين الاتحاد والقوانين التي طبقتها الحكومة السويدية، تجعل من الأمر مستحيلاً".

من جهته أجاب Fredrik Reinfeldt أنه من المهم أن تكون القوانين متقاربة في جميع دول الاتحاد، قائلاً: "أظن أنه اتضح للذين تابعوا هذا النقاش، من يقف إلى جانب التجارة الحرة، ومن يحاول تغليفها بالقلق. كلما ازدادت العوائق الوطنية، كلما أصبحت شكلاً من أشكال الحواجز التجارية".

ويتابع رئيس الاشتراكي الديمقراطي جولته مع القيادية في الحزب Marita Ulvskog، فيما يجول رئيس الوزراء في السويد مع وزير الخارجية Carl Bildt ووزير المالية Anders Borg.