رئيسة الوزراء تؤكد أهمية القيم السويدية للاندماج (أرشيفية)

Foto: Henrik Montgomery/TT/ kod
رئيسة الوزراء تؤكد أهمية القيم السويدية للاندماج (أرشيفية) Foto: Henrik Montgomery/TT/ kod

“غيرنا سياستنا.. الاندماج سيئ جداً في السويد وكثيرون لم يتعلموا اللغة”

الكومبس – ستوكهولم: أكدت رئيسة الوزراء مجدلينا أندرشون أهمية القيم السويدية واللغة ومعرفة المجتمع للاندماج في المجتمع السويدي.

وقالت أندرشون في منشور على انستغرام اليوم “كل شخص يأتي إلى السويد ليبقى فيها يجب أن يستوفي شروطاً واضحة، تساعده لاحقاً في الحصول على وظيفة وأن يصبح جزءاً من مجتمعنا، لذلك تريد الحكومة إقرار شرط اللغة ومعرفة المجتمع للحصول على تصريح إقامة دائمة”.

ويأتي تصريح أندرشون بعد أن أعلنت الحكومة أمس تعيين لجنة تحقيق لدراسة كيفية فرض شرط اللغة السويدية ومعرفة المجتمع للحصول على الإقامة الدائمة.

وقالت أندرشون في منشور على فيسبوك اليوم “لفترة طويلة، كان الاندماج في السويد سيئاً جداً. وفي الوقت نفسه، كانت الهجرة كبيرة. لم يتعلم كثيرون اللغة السويدية ولم يحصلوا على عمل وبالتالي لم يصبحوا جزءاً من مجتمعنا”.

وأضافت “وصل الفصل العرقي إلى حد أنه بات لدينا مجتمعات موازية في السويد. وفي المناطق التي تكون فيها النتائج الدراسية منخفضة، ترتفع معدلات البطالة ويتحدث قليلون باللغة السويدية. وتزدهر جريمة العصابات هناك. لهذا السبب غيرنا سياستنا”.

وتابعت” لدينا الآن سياسة هجرة صارمة ونعمل في الوقت نفسه على تحسين الاندماج”.

وكلفت الحكومة أمس لجنة تحقيق بوضع اقترحات لشروط اللغة ومعرفة المجتمع. وسيتم استكمال الاقتراحات لاحقاً باقتراحات أخرى لمتطلبات أكثر صرامة للحصول على الجنسية، وفق ما أعلن وزير الهجرة والاندماج أندش إيغمان.

ومن غير المعروف مستوى اللغة المطلوب، غير أن توصيات “لجنة الهجرة” البرلمانية بهذا الخصوص كانت قد نصت على أن الأشخاص الذين يتقدمون بطلب للحصول على تصريح إقامة دائمة يجب أن يكونوا قد حققوا درجة النجاح في المستوى C على الأقل في اللغة السويدية للمهاجرين (SFI).

واقترحت الحكومة إعفاء الأطفال أو كبار السن الذين لا يمكن أن يتوقع منهم أن يتعلموا ما هو مطلوب وفق القواعد الجديدة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts