Lazyload image ...
2015-04-28

الكومبس – ستوكهولم: رفضت رئيسة حزب المحافظين آنا شينباري باترا الإفصاح فيما إذا كانت تدعم الدعوة الشهيرة التي أطلقها رئيس الحزب السابق فريدريك راينفيلدت عندما خاطب السويديين، قائلاً بأنه “ينبغي عليهم فتح قلوبهم للاجئين”.

وفي حديثها للتلفزيون السويدي ضمن برنامج “إستجواب رئيس حزب – Partiledaren Utfrågning “، مساء امس، سأل مقدم البرنامج باترا ولمرات عدة فيما إذا كانت تدعو الى نفس ما دعا إليه راينفيلدت، الا إنها رفضت بإستمرار إعطاء إجابة مباشرة، وأكدت بدلاً من ذلك على أن خطاب رئيس الوزراء السابق في ذلك الوقت حمل أكثر من الصيغة المقتبسة التي جرى تناقلها.

وقالت، إن ما يثير الإهتمام هو أن راينفيلدت تناول أيضا كيف يبدو العالم وبأنها تريد مناقشة أكثر من صيغة واحدة.