Lazyload image ...
2015-12-16

الكومبس – ستوكهولم: وجهت رئيسة حزب المحافظين في السويد آنا شينباري باترا إنتقاداً الى حزبها وجميع الأطراف السويدية بخصوص أزمة اللاجئين التي تعيشها البلاد حالياً.

ونقلت وكالة الأنباء السويدية عن باترا من خلال حديثها أمام طلبة ثانوية YBC في بلدية Nacka: “لم نكن مجهزين بشكل كاف لمواجهة هذا التحدي. وهذه مسؤولية يتقاسمها الكثيرون من بينهم حزب المحافظين. كان من الممكن والمفروض أن نعمل أكثر بكثير لمنع الأزمة الحادة التي نجد أنفسنا فيها الآن”.

وتطرقت باترا في حديثها الى مقترح حزب المحافظين في وقف مؤقت لإستقبال اللاجئين.

وقال سكرتير الحزب توماس توبي الذي قدم باترا الى الحضور، إن حزبه هو من يقود الأمر الآن وهو من يطرح المقترحات.

وأضاف: نحن محرك السياسة السويدية ونحن من ندفع الحكومة أمامنا.

ووعدت باترا، بعدم إجراء تقشفات مالية بما يخص المدارس. وإقترحت على الطلبة متطلبات واضحة قبل السماح لهم بالإنتقال من الصفوف التأهيلية من خلال ترك المزيد من المجال أمام المعلمين لأخذ القرار فيما إذا كان لطالب ما المضي قُدّماً.

Related Posts