(Johanna Geron, Pool via AP)  TT
(Johanna Geron, Pool via AP) TT
2020-10-16

الكومبس – أوروبية: غادرت رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين قمة الاتحاد الاوروبي اليوم عائدة إلى وطنها بعد الاشتباه بتواصلها مع أحد المصابين بكورونا. وفق ما نقلت TT.

وكانت مارين، ورئيسة الوزراء الدنماركية ميت فريدريكسن، تساءلتا سابقاً عن جدوى جمع رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي معاً في مكان واحد.

وقالت فريدريكسن، للصحفيين الدنماركيين في بروكسل الخميس، إنه كان ينبغي عقد الاجتماع عبر الإنترنت.

واضطرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين بسرعة إلى مغادرة الاجتماع لعزل نفسها بعد أن ثبتت إصابة أحد موظفيها بفيروس كورونا.

ويحدث نفس الشيء لمارين اليوم. حيث حضرت اجتماعاً بفنلندا في وقت سابق من الأسبوع الحالي. وثبتت الآن إصابة إحدى المشاركات بفيروس كورونا.

وغادرت مارين القمة اليوم وطلبت من رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين تمثيل فنلندا في نهاية الاجتماع. وستعود رئيسة الوزراء إلى فنلندا فوراً لتجري اختباراً وتحجر نفسها في مقر إقامة رئيس الوزراء، وفق ما أعلنت الحكومة الفنلندية في بيان صحفي.

وعلى خلاف موقف مارين، يعتقد لوفين بأنه كان من الأفضل أن يجتمع قادة الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل وليس عبر الفيديو.

وقال لوفين إن القضايا التي تمت مناقشتها، بما في ذلك خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والمناخ، جعلت عقد الاجتماع في المكان ضرورياً.

وستختتم قمة الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة بمناقشات حول العلاقات مع أفريقيا وقضايا السياسة الخارجية.

Related Posts