Lazyload image ...
2012-06-08

قال مارتن شولز، رئيس البرلمان الأوروبي، إن مصر لديها العديد من مقومات النجاح‏,‏ وتمتلك من الموارد الطبيعية والبشرية ما يؤهلها لكي تصبح قوة اقتصادية في المنطقة‏ العربية وجوارها.‏

قال مارتن شولز، رئيس البرلمان الأوروبي، إن مصر لديها العديد من مقومات النجاح‏,‏ وتمتلك من الموارد الطبيعية والبشرية ما يؤهلها لكي تصبح قوة اقتصادية في المنطقة‏ العربية وجوارها.‏

وأكد شولز أن مصر بحاجة فى الوقت الراهن إلى إعادة تنشيط السياحة واستعادة الأمن حتى يمكن وضع الآلية المناسبة لمزيد من التعاون المشترك فى مجال السياحة وتشجيع الأوروبيين على السفر والسياحة، ونوه إلى أن آفاق التعاون مع مصر كثيرة ومتعددة، لاسيما فى مجال الاستثمار فى تطوير البنية الأساسية لقطاع مياه الشرب.

وتابع "أعرف الكثير من المستثمرين المستعدين لإدارة حوار مع مصر حول إدارة قطاع المياه والاستثمار فى هذا القطاع لاسيما وأن مدينة القاهرة التى تكتظ بـ 22 مليون مواطن بحاجة إلى تطوير البنية الأساسية لهذا القطاع الحيوي".

واعتبر شولز أن قطاع الزراعة يعد من المجالات الهامة التى يمكن أن يكون قاعدة جيدة للتعاون المشترك بين شمال وجنوب المتوسط بحيث تستطيع شعوب شمال أفريقيا والشرق الأوسط تحقيق الاكتفاء الذاتى وأن تلبى منطقة الساحل بأكملها احتياجاتها من المواد الغذائية، مشددا على أن تنمية الجنوب سوف تساهم أيضا في وقف تدفق المهاجرين إلى الدول الأوروبية من جهة وداخل الدول العربية نفسها.

و بيَّن أن التحولات التى تشهدها الآن دول المنطقة العربية لايمكن أن تفضى إلى الديمقراطية المأمولة ما لم يتحقق الاستقرار المنشود. واستشهد فى هذا السياق بما حدث فى ألمانيا فى عام 1945 فى مرحلة ما بعد الحرب العالمية.. وقال "ما كان للألمان أن يؤمنوا بالديمقراطية لو لم تكن مرتبطة بمشروع مارشال التنموي، فالديمقراطية كانت تعنى بالنسبة لهم حياة أفضل وهو ما ينطبق أيضا على الدول العربية التى تشهد تحولات جذرية حيث تحتاج بدورها إلى الأمل الاجتماعي".

Related Posts