Lazyload image ...
2015-09-07

الكومبس – ستوكهولم: عقد رئيس الحكومة السويدية ستيفان لوفين، قبل ظهر اليوم مؤتمراً صحفياً في ستوكهولم، قبل لقاءه المرتقب مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين، يوم غد الثلاثاء.

وإنتقد لوفين رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، قائلاً، إنه يجب على الجميع تحمل المسؤولية.

وأضاف، أن أزمة اللاجئين في العالم، ليست أزمة لاجئي أوربا فقط، بل هي مسؤولية علينا جميعاً تحملها.

وتابع، أن السويد وألمانيا من بين دول الإتحاد الأوربي التي تتلقى أكبر حصة من اللاجئين، كما أنهما تدعيان الى نظام موحد في حصص إستلام اللاجئين، حيث على جميع دول الإتحاد الأوربي المشاركة في ذلك.

وقال: “أكون مليئاً بالتفاؤل عندما أسمع أن المزيد والمزيد من القادة يريدون تحمل المسؤولية، لكني أشعر بالقلق أيضاً، حيث هناك دول تتهرب من مسؤوليتها، والمجر واحدة منها”.

وأوضح لوفين، أن الإلتزامات التي تعهدت بها دول الإتحاد الأوربي حتى الآن على أساس طوعي، ليست كافية وأن على دول الإتحاد الـ 28 أن تشترك بإستقبال ما مجموعه مائة ألف لاجىء وليس 20 ألف لاجىء إتفقت تلك الدول على إستقبالهم في إجتماع قمة الإتحاد الأوربي، الذي عقد في شهر حزيران/ يونيو الماضي.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts