Lazyload image ...
2015-09-18

الكومبس – ستوكهولم: انتقد رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين طريقة تعامل هنغاريا مع اللاجئين على حدودها، معتبراً أن تصرفات المسؤولين الهنغاريين غير مقبولة على الإطلاق، مطالباً إياهم باتباع سياسة تستند على القيم الأوروبية.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده لوفين مع رئيس الوزراء الفرنسي Manuel Vall ، حيث انتقد تصريحات رئيس الوزراء الهنغاري Viktor Orban حول المسلمين، والإجراءات التي اتخذتها بلاده حول اللاجئين بشكل عام.
بدوره قال رئيس الوزراء الفرنسي Manuel Vall إن من حق الدول الأوروبية ضمن منطقة الشنغن حماية حدودها ومراقبتها، لكننا نشعر بصدمة حقيقية عند رؤية صور الأطفال والنساء والرجال وهم يعاملون بطريقة غير إنسانية، مضيفاً أنه لا يمكن اختيار هؤلاء اللاجئين ومعاملتهم على أساس دينهم.
وأوضح فال أن فرنسا والسويد متفقتين على أن سياسة بعض الدول الأوروبية تجاه اللاجئين غير مقبولة ولا يمكن الاستمرار فيها، مبيناً أن القمة الأوروبية الاستثنائية الأسبوع المقبل ستناقش بجدية أكبر ضرورة تحمل جميع الدول لمسؤوليتها تجاه اللاجئين وبشكل عاجل.
وشدد كل من لوفين وفال على أن أزمة تدفق اللاجئين هي واحدة من أكبر التحديات التي يواجهها الاتحاد الأوروبي حالياً، لذلك يجب على جميع البلدان الأوروبية تقاسم المسؤولية.
وفي سياق متصل عبر وزير الهجرة السويدي Morgan Johansson عن غضبه الشديد من طريقة تصرف شرطة الحدود الهنغارية مع طالبي اللجوء، والقوانين الجديدة الصارمة التي اتخذتها ضدهم.
وقال إن استعمال الغاز المسيل للدموع ضد النساء والأطفال، لا يعتبر طريقة جيدة للتعامل مع الناس في أوروبا في العصر الحديث، وهي تصرفات مخالفة للقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان في أوروبا.

Related Posts