Lazyload image ...
2012-06-10

بث التلفزيون السويدي الرسمي تقريرا مصورا عن الرئيس الجديد للمجلس الوطني السوري، عبد الباسط سيدا، الذي خلف المستقيل برهان غليون، وجاء في مقدمة التقرير أن المجلس الوطني اختار سوريا من مدينة أوبسالا رئيسا جديدا له، كما تضمن التقرير محادثة هاتفية باللغة السويدية مع الأوبسالي " نسبة إلى مدينة أوبسالا" عبد الباسط من اسطنبول

بث التلفزيون السويدي الرسمي تقريرا مصورا عن الرئيس الجديد للمجلس الوطني السوري، عبد الباسط سيدا، الذي خلف المستقيل برهان غليون، وجاء في مقدمة التقرير أن المجلس الوطني اختار سوريا من مدينة أوبسالا رئيسا جديدا له، كما تضمن التقرير محادثة هاتفية باللغة السويدية مع الأوبسالي " نسبة إلى مدينة أوبسالا" عبد الباسط من اسطنبول، ركزت على أهم المهام الجديدة للرئيس الجديد وهي تقوية وتوحيد فصائل وشخصيات المعارضة السورية خاصة المنضوية تحت لواء المجلس كما أوضحت المحادثة " الكل مدرك ومقتنع أننا يجب أن نعنل سويا من أجل دعم شعبنا في الاستمرار في نضاله ضد النظام" وأضاف "إن نظام بشار الاسد في مراحل نهايته الأخيرة"
وذكر التقرير أيضا أن انتخاب سيدا جرى السبت الماضي في اسطنبول، وسيرأس المجلس لمدة 3 أشهر فقط، ويأتي هذا الانتخاب بعد تصدع وعمليات انفصال تعرض لها المجلس الوطني، والرئيس الجديد المنتمي إلى إحدى الجماعات الكردية المعارضة يتمتع بعلاقات جيدة مع معظم أطراف المعارضة السورية، مما يمكن توظيف هذه العلاقات إلى جانب الخبرة الطويلة للرئيس الجديد في مقارعة النظام في سورية في منع تشرذم المجلس، وإصلاح بنيته ومحاولة ضم أعضاء جدد إليه لتوسيع رقعته، والكلام على ذمة تقرير التلفزيون السويدي.
وكان عبد الباسط سيدا انتقد في أولى تصريحات له كرئيس للمجلس الوطني، وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف، لوضعه "شروطا مسبقة" على مؤتمر للأطراف المعنية بالشأن السوري دعا الكرملن لعقده في روسيا،
لافروف كان أكد أن روسيا لا تمارس ضغوط لتغيير الأنظمة، فهذا ليس من مهامه، وأن دعم موسكو لمطلب رحيل الأسد يتوقف على توحد الشعب السوري وراء هذا المطلب

Related Posts