Lazyload image ...
2013-09-04

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلدت اليوم، خلال المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إن حل القضية السورية يكون من خلال الأمم المتحدة.

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلدت اليوم، خلال المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إن حل القضية السورية يكون من خلال الأمم المتحدة.

وأدان راينفيلدت بشدة إستخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا، لكنه تجنب إتهام أحد طرفي النزاع في سوريا بالمسؤولية عن ذلك.

وأعرب عن اعتقاده أنه ينبغي على الأمم المتحدة الوصول إلى حل للأزمة السورية التي تشكل أهمية على السلام والأمن العالميين، مشددا على أن البلدين تقران بضرورة الحاجة إلى الحل السياسي للأزمة على المدى البعيد.

ونقلت وسائل الإعلام السويدية عن رئيس الوزراء السويدي قوله إنه بحث مع نظيره الأمريكي الوضع الاقتصادي في كل من أوروبا وأمريكا، وتناول الأزمات الاقتصادية التي طالت الجانبين مع التأكيد على أن بلاده أبلت بلاء حسنا خلال تلك الأزمة.

وأضاف أنهما تباحثا أيضا في كيفية تأثير التغيرات المناخية على مظاهر الحياة في البلدين ولاسيما الأوضاع الاقتصادية، لافتا إلى أن بلاده نجحت في تقليل انبعاث الغازات بنسبة 20 % منذ عام 1999 مما ساهم في ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 60 %، الأمر الذي يشير إلى أنه لا يوجد تعارض النمو الاقتصادي وحماية البيئة.

من جهته أعرب أوباما عن فخره كونه أول رئيس أمريكي يقوم بزيارة رسمية الى السويد، مشيداً بالتجربة السويدية في مجال التعليم والبحث العلمي.

وقال إن التجربة السويدية خير دليل على عدم تعارض دور الدولة مع إقتصاد السوق.

Related Posts