Lazyload image ...
2012-06-19

وجهت مجلة علمية عالمية اتهاما إلى رئيس الوزراء الروماني الجديد فيكتور بونتا، اليوم، بسرقة أجزاء كبيرة من رسالته الخاصة بالدكتوراة، وهو ما يشكل فضيحة كبيرة له، ويزيد من الضغوط لإجباره على الاستقالة.

وجهت مجلة علمية عالمية اتهاما إلى رئيس الوزراء الروماني الجديد فيكتور بونتا، اليوم، بسرقة أجزاء كبيرة من رسالته الخاصة بالدكتوراة، وهو ما يشكل فضيحة كبيرة له، ويزيد من الضغوط لإجباره على الاستقالة.

وقالت مجلة «نيتشر» العلمية الأسبوعية إنها "اطلعت على وثائق جمعتها جهة مجهولة، تشير إلى أن ما يزيد على نصف رسالة بونتا المكتوبة باللغة الرومانية في 432 صفحة حول عمل المحكمة الجنائية الدولية يتألف من نصوص منسوخة".

وأضافت المجلة أنه في حال ثبوت الاتهامات الموجهة إلى رئيس الوزراء الروماني، فإنها «قد تثير ضغطًا شعبيا على بونتا لتقديم استقالته».

وبدوره نفى بونتا الاتهامات المنسوبة إليه، متهمًا خصمه السياسي، الرئيس الروماني، ترايان باسيسكو بتنظيم الحملة ضده.

يذكر أن الزعيم الاشتراكي بونتا تولى رئاسة الوزراء في أيار/ مايو الماضي، بعد أن خسر سلفه، ميخاي رضوان أونجوريانو، حليف باسيسكو، اقتراعًا بالثقة في البرلمان.

ومن المقرر أن تُجري رومانيا الانتخابات البرلمانية في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل. وفي الانتخابات المحلية التي أجريت قبل أسبوع، فاز ائتلاف بونتا الذي يقوده الاشتراكيون بنحو 50% من الأصوات التي أدلى بها الناخبون على مستوى البلاد.

" د.ب.أ"

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review