رئيس البنك المركزي 

Foto: Anders Wiklund / TT
رئيس البنك المركزي Foto: Anders Wiklund / TT
2.3K View

محللة: فوائد الرهن العقاري ستبقى منخفضة لسنوات

الكومبس – اقتصاد: أعلن البنك المركزي السويدي إبقاء سعر الفائدة عند صفر بالمئة، رغم الارتفاع القياسي في التضخم الذي تسجله البلاد. وتوقع رئيس البنك المركزي ستيفان إنغفيس ألا يرتفع سعر الفائدة قبل العام 2024.

ورغم ارتفاع أسعار المواد الغذائية والكهرباء والوقود، ووصول التضخم إلى أعلى مستوياته منذ 13 عاماً، لن تكون هناك زيادة في أسعار الفائدة.

ويعتقد البنك المركزي أن الاقتصاد السويدي لا يزال بحاجة إلى التحفيز، رغم أن الاقتصاد عاد تقريباً إلى المستوى الذي كان عليه قبل الجائحة.

وتوقع إنغفيس أن ينخفض معدل التضخم بداية العام المقبل، مشيراً إلى أن “التحولات الحادة في الطلب التي حدثت عندما تحولت كثير من البلدان من مغلقة تماماً إلى مفتوحة تماماً تسببت في مشكلات كثيرة وخلقت رياحاً معاكسة للنمو الاقتصادي، إضافة إلى الارتفاع السريع في أسعار الطاقة، ما أدى إلى ارتفاع التضخم في أجزاء كثيرة من العالم”.

ومع ذلك، ولأول مرة منذ بدء أزمة كورونا، يشير البنك المركزي إلى أن أسعار الفائدة في طريقها إلى الارتفاع، غير أنه يتوقع ألا يحدث ذلك قبل نهاية العام 2024.

في حين يتوقع محللون اقتصاديون ألا يتباطأ التضخم بالمعدل الذي يعتقده البنك المركزي. ويقولون إن زيادة أسعار الفائدة ضرورية في وقت مبكر للسيطرة على ارتفاع الأسعار.

ورفعت البنوك المركزية في بلدان أخرى، منها نيوزيلندا، أسعار الفائدة لديها. وقال بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي إنه يعتزم القيام بذلك في وقت مبكر من العام المقبل.

غير أن إنغفيس يعتقد بأن هناك سبباً للحفاظ على سعر الفائدة المنخفض. ويقول إنه “لا يوجد سبب يجعل السويد تسبق الدول الأخرى في رفع أسعار الفائدة بينما معدل التضخم لدينا أقل”.

وكانت المحللة المالية في التلفزيون السويدي كريستينا لاغيرستروم قالت إن أسعار الفائدة الصفرية من البنك المركزي تعني أن “مقترضي الرهن العقاري سيدفعون فوائد منخفضة لعدة سنوات مقبلة”.