Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
1.9K View

الكومبس – دولية: أفادت منظمة الصحة العالمية بأن عدد الإصابات العالمية الموثقة بـ«كوفيد19» خلال الأسبوع الماضي، التي بلغت 3.6 مليون إصابة، يشكل انخفاضاً بنسبة 9 في المائة مقارنة بالأيام السبعة السابقة، وذلك للأسبوع الثاني على التوالي. كما أفادت بأن عدد الوفيات العالمية في نفس الفترة بلغ 59 الفاً، أي بانخفاض نسبته 7 في المائة مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، وذلك للمرة الرابعة على التوالي، وحسب الخبراء فإن كورونا بدأ بالتقهقر رغم المتحور دلتا.

ونبهت المنظمة الدولية، في تقريرها الوبائي الأخير، إلى أن المتحور «دلتا» الذي يتميز بسرعة سريانه مقارنة بالطفرات الأخرى لفيروس كوفيد، والذي تسبب في الموجات الوبائية الأخيرة، أصبح منتشراً بنسبة 90 في المائة في العالم، وذلك استناداً إلى الترصد الوبائي للفيروس الذي يقوم به خبراء المنظمة.

ويشير التقرير إلى أن أفريقيا هي المنطقة الوحيدة التي ارتفع فيها عدد الإصابات الجديدة الأسبوع الماضي بنسبة 4 في المائة عن الأسبوع السابق، فيما سجلت منطقة الشرق الأوسط التراجع الأكبر بنسبة 22 في المائة، تلتها منطقة جنوب آسيا بنسبة 16 في المائة ثم آسيا الشرقية بنسبة 11 في المائة. أما في أوروبا وأميركا، حيث لا تزال الإصابات الجديدة تتجاوز عتبة المليون أسبوعياً، فقد بلغت نسبة الانخفاض 4 في المائة و7 في المائة على التوالي.

إلى جانب ذلك، سارعت الوكالة الأميركية للدواء، إلى تبني التوصيات التي صدرت عن فريق الخبراء الاستشاريين الذين كانوا رفضوا طلب تعميم الجرعة الثالثة من لقاح فايزر/بيونتك على جميع السكان، وحصر إعطائها على الذين تجاوزوا الخامسة والستين من العمر، والذين ينتمون إلى الفئات الأكثر تعرضاً للإصابات الخطرة بالفيروس. وأوصت الوكالة بإعطاء الجرعة الإضافية بعد انقضاء فترة لا تقل عن ستة أشهر من تناول الجرعة الثانية.

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الأميركية كانت تأمل في أن توافق الوكالة على تعميم إعطاء الجرعة الثالثة على جميع السكان، لكن غالبية الخبراء الذين تستند الوكالة إلى مشورتهم رفضوا الطلب الذي كانت تقدمت به الشركة المنتجة. ويشكل قرار الوكالة الأميركية انتكاسة لخطة التلقيح التي وضعتها الحكومة، حيث أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، منتصف الشهر الماضي، أن بإمكان جميع المواطنين المباشرة بتناول الجرعة الثالثة اعتباراً من مطلع هذا الأسبوع. وكان كبير المستشارين الطبيين للبيت الأبيض، العالم الفيروسي المعروف أنطونيو فاتشي، قد لمّح إلى أن مركز مكافحة الأمراض السارية والوقاية منها، الذي تعود له الكلمة الفصل في هذا الموضوع، قد يقرر الموافقة على تعميم الجرعة الثالثة في الاجتماع الذي يعقده هذا الأسبوع في واشنطن.

Related Posts