Lazyload image ...
2015-11-10

الكومبس – ستوكهولم: تتوالى الأرقام القياسية التي تسجلها مصلحة الهجرة السويدية في اعداد طالبي اللجوء القادمين الى البلاد، حيث أشارت أحدث إحصائياتها الصادرة اليوم الى أن 2160 شخصاً تقدموا بطلب لجوء في يوم واحد فقط.

ونقلت صحيفة “أفتونبلادت” عن المدير الصحفي للمصلحة فريدريك بينغتسون، قوله: إن أعداد طالبي اللجوء المتوقعة في السويد، هذا الأسبوع، ستكون أكثر من أعدادهم في الأسبوع الماضي، والذي كان قد سجل هو الآخر رقماً قياسياً جديداً.

ووفقاً للمصلحة، تقدم 2160 شخصاً على طلب لجوء في السويد، يوم أمس، وهو أعلى رقم يتم تسجيله في يوم واحد فقط، من بينهم 741 طفلاً ومراهقاً من القادمين الى البلاد بغير صحبة ذويهم، والذي سجل ايضاً رقماً قياسياً جديداً.

وكانت المصلحة، قد أعلنت يوم أمس عن أن أعداد طالبي اللجوء خلال الأسبوع الماضي وحتى يوم أمس الإثنين، بلغ 10822 شخصاً، منهم 3214 من الأطفال والمراهقين القادمين لوحدهم، مشيرة الى أن غالبية طالبي اللجوء القادمين من أفغانستان، وبمجموع بلغ 2668 شخصاً. ويصل غالبية طالبي اللجوء في السويد، قادمين من ألمانيا.

وقال بينغتسون: نتوقع أن تصل السويد هذا الأسبوع أيضاً أعداداً كبيرة من طالبي اللجوء. وربما يكون العدد أكبر مما جرى تسجيله في الأسبوع الماضي. الضغط القادم من ألمانيا لم ينخفض.

200 ألف شخص في ألمانيا

وكانت أعداد طالبي اللجوء في الغالب تتراجع في فصل الخريف، بسبب برودة الطقس في مثل هذا الوقت من العام وخاصة في أوربا، الا أن مصلحة الهجرة لا ترى أي مؤشرات لذلك على الاقل خلال توقعاتها القريبة.

يوضح بينغتسون: نرى أن هناك حركة من ألمانيا الى السويد، وفي ألمانيا وحدها هناك حوالي 200 ألف لاجىء غير مسجل. والطقس لا يؤثر على حركة اللاجئين من هناك، لأن المسافة قصيرة جداً.

ومقابل هذا التدفق الكبير بإعداد طالبي اللجوء في السويد، تواجه مصلحة الهجرة ضغطاً كبيراً من خلال حاجتها الكبيرة الى المئات من أماكن إيواء اللاجئين، حيث ترفض شركات التأمين تأمين تلك المنازل بعد سلسلة الحرائق المتعمدة التي تتعرض لها.

Related Posts