صورة تعبيرية
Foto: Janerik Henriksson / SCANPIX /TT
صورة تعبيرية Foto: Janerik Henriksson / SCANPIX /TT
5.8K View

منظمة “أنقذوا الأطفال”: يجب دعم الوالدين حتى تتمكن الأسرة من البقاء في المنزل

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت إحصاءات جديدة صادرة عن هيئة جباية الديون (Kronofogden) أن عدد الأطفال الذين طردوا مع أسرهم من منازلهم بسبب عجز الأهل عن دفع الإيجار، زاد في النصف الأول من هذا العام وبلغ 273 طفلاً، وهو أعلى رقم في السويد خلال ست سنوات.

وسجلت أوستريوتلاند طرد 23 طفلاً من منازلهم في النصف الأول من العام، مقارنة بـ19 طفلاً في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وزاد عدد الأطفال المطرودين بأكثر من الضعف في فيرملاند، في النصف الأول مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وبلغ عددهم 12 طفلاً بين كانون الثاني/يناير وتموز/ يوليو من هذا العام، مقارنة بخمسة أطفال في العام الماضي.

وقالت نائبة رئيس منظمة “أنقذوا الأطفال” (Rädda Barnen) في فيرملاند، غون بارتانين إن “الأرقام ترتفع بشكل خطير وهذا أمر مأسوي لكثير من الأطفال الذين يضطرون لتغيير مدارسهم وروضاتهم وأصدقائهم”، مشيرة إلى أن الهيئات المعنية مثل الخدمات الاجتماعية (السوسيال) والبلديات والكرونوفوغدن، يجب أن تعمل بشكل استباقي لمنع طرد الأسر التي لديها أطفال. ويجب تقدم دعم للوالدين حتى تتمكن الأسرة من البقاء في المنزل.

Related Posts