Foto: Erik Abel / TT
Foto: Erik Abel / TT
1.7K View

لا قطارات إلى الشمال حتى ظهر الغد

الكومبس – ستوكهولم: ما زالت العاصفة الثلجية تؤثر على أجزاء واسعة من السويد، حيث أدت إلى إيقاف عدد من خطوط القطارات وحوادث انزلاق على الطريق وانقطاع الكهرباء على 6 آلاف أسرة في فيسترنورلاند، وإغلاق المدارس في معظم بلديات المحافظة.

وفي Långsele خارج سوليفتيو، علق الركاب في قطار ليلي لأكثر من عشر ساعات. كما علق قطاران آخران في طريق مسدود في أورنشولدسفيك وأونغه، ما تسبب في توقف كامل لحركة القطارات في الشمال. وقال المتحدث الصحفي في مصلحة المرور بيتر يونسون “لن يكون هناك قطارات إلى شمال السويد على الإطلاق حتى الأربعاء الساعة 12 ظهراً على أقرب تقدير”.

واستمر تساقط الثلوج بكثافة يوم الثلاثاء مصحوبة برياح قوية وانزلاقات جليدية مفاجئة في عدة أجزاء من البلاد.  وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية تحديراً من الدرجة الثالثة (الأخطر) في شمال شرق Medelpad وشرق Ångermanland. فيما حذّرت مصلحة المرور من الانزلاق على الطرق الداخلية الصغيرة والمتوسطة.

وعلى الرغم من ذلك لم تكن هناك حوادث مرور خطيرة، بل بعض الحوادث الناتجة عن انزلاق المركبات.

وتساقطت كميات هائلة من الثلوج على طول ساحل نورلاند مترافقة مع رياح قوية، ما أدى إلى سقوط الأشجار في بعض الأماكن.

وشهدت مناطق  Högakusten هبوب رياح تصل سرعتها إلى 30 متراً في الثانية خلال الليل. فيما بلغت سماكة الثلوج بين 40-70 سنتيمتراً.

وقال خبير الأرصاد الجوية نيلز هولمكفيست “لم أر قط تحذيراً من الدرجة الثالثة بسبب كثافة الثلوج. لم نشهد هذا منذ 10 سنوات على الأقل، وهذا يعني أن الثلج يمكن أن يسبب مشاكل كبيرة”.

وأضاف “ستتساقط الثلوج بغزارة في فيستربوتن وفي الأجزاء الشمالية الشرقية من يمتلاند. و من المحتمل أن تتباطأ شدة تساقط الثلوج قليلاً، لكنها ستستمر غزيرة خلال يوم الثلاثاء.

وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية عدداً من التحذيرات من الدرجة الأولى والثانية بسبب تساقط الثلوج بكثافة وخطر حدوث انزلاقات جليدية مفاجئة في محافظات عدة.  

وفي الأجزاء الجنوبية لا تبدو حالة الطقس أفضل بكثير، حيث هطلت ثلوج كثيفة في سفيالاند ويوتالاند. كما كانت هناك أمطار غزيرة في بعض المناطق، ما جعل الأرض زلقة جداً، وتزداد الخطورة خلال الليل حيث تنخفض درجات الحرارة ويزداد خطر الانزلاق على الجليد في أجزاء كبيرة نسبياً من جنوب السويد.