Foto Jurek Holzer / SvD/ SCANPIX SWEDEN
Foto Jurek Holzer / SvD/ SCANPIX SWEDEN
10.6K View

الكومبس – ستوكهولم: إذا كنت ترمي أعقاب السجائر أو العلكة أو القاذورات الصغيرة على الأرض في السويد فسيكلفك ذلك مبلغاً مالياً قريباً.

أمس صوت البرلمان لصالح قانون يعتبر إلقاء أعقاب السجائر وغيرها من الأوساخ الصغيرة في الشارع جريمة تستوجب فرض غرامة على من يفعلها.

وكان القانون يفرض غرامة قدرها 800 كرون على إلقاء عبوات الطعام أو الزجاجات في الشارع دون أن يشمل ذلك أعقاب السجائر أو العلكة أو أغلفة الحلويات الصغير. غير أن الحكومة رأت أن هذا النوع من القاذروات يسبب ضرراً للبيئة ويجب فرض غرامات عليه حتى لو كانت الجرائم بسيطة.

ويقدر عدد أعقاب السجائر المرمية في شوارع وساحات السويد كل عام بنحو مليار، وفق تقرير “حافظ على نظافة السويد” للعام 2020.

وضغطت وزارة البيئة، منذ فترة طويلة، من أجل تجريم، رمي أعقاب السجائر. ووضعت في آذار/مارس الماضي عدة مقترحات للحد من القمامة في الشوارع.

وأمس الأربعاء، صوت البرلمان لصالح الاقتراح الحكومي القائل بأن جرائم رمي النفايات يمكن أن يعاقب عليها بالغرامات، حتى لو كانت الجريمة بسيطة.

ويجعل القانون الجديد رمي الأوساخ الصعيرة أمراً غير قانوني في السويد، ويعاقب هلى هذه الجريمة بالغرامة.

وسيدخل القانون حيز النفاذ في 1 كانون الثاني/يناير 2022.

Related Posts