Foto: Jessica Gow/TT
Foto: Jessica Gow/TT
2.1K View

اتحاد الشركات يحذّر من عواقب وخيمة على الموظفين المولودين في الخارج

الكومبس – اقتصاد: انخفض عدد أصحاب الشركات في السويد خلال جائحة كورونا خصوصاً بين المولودين في الخارج. وفق أرقام مكتب الإحصاء السويدي (SCB).

وتراجع عدد رواد الأعمال المولودين في الخارج بنسبة 9 بالمئة خلال أزمة كورونا. فيما حذّر اتحاد الشركات السويدية من عواقب وخيمة لذلك، لأن هؤلاء يوظفون غالباً أشخاصاً من نفس الخلفية الأجنبية. حسب ما نقل راديو السويد اليوم.

وقال الخبير الاقتصادي في مجال الأعمال يوهان كريكبيري إن “الأشخاص من خلفيات أجنبية يجدون صعوبة بالغة في دخول سوق العمل، والآن سيجدون صعوبة أكبر”.

من ناحية أخرى، أظهرت الإحصاءات أن قطاع الثقافة والترفيه تضرر بشدة من أزمة كورونا، حيث انخفض حجم التداول في القطاع بشكل إجمالي من 77.5 مليار إلى 64.5 مليار كرون في العام 2020. وانخفضت المبيعات في مجال المسرح والحفلات الموسيقية بنسبة 57 بالمئة من 589 مليون إلى 253 مليون كرون. فيما انخفضت المبيعات في المتنزهات الترفيهية بنسبة 80 بالمئة.

Related Posts