(أرشيفية)
(أرشيفية)

ليندي: روسيا تزيد عزلتها الدولية بطرد الدبلوماسيين

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة الروسية طرد أربعة دبلوماسيين سويديين، وفق ما ذكرت وكالة بلومبيرغ قبل قليل.

وكتبت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي على تويتر مؤكدةً أن أربعة دبلوماسيين سويديين تم ترحيلهم، مضيفة أن “الإجراءات الروسية غير مبررة وغير متناسبة. وبطرد الدبلوماسيين الغربيين، تزيد روسيا عزلتها الدولية. وسترد السويد بشكل مناسب على تصرفات روسيا غير المبررة”.

وجاء طرد الدبلوماسيين السويديين على خلفية طرد السويد ثلاثة دبلوماسيين روس بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

واعتبرت الحكومة السويدية أن الدبلوماسيين المطرودين كانوا يعملون في أنشطة استخبارية تحت غطاء دبلوماسي. وقالت وزيرة الخارجية آن ليندي في مؤتمر صحفي حينها “من الواضح أن الدبلوماسيين الثلاثة يقومون بأنشطة استخبارية غير قانونية في السويد”. وتابعت “ليس من السهل طرد الدبلوماسيين. يجب أن نزن باستمرار مصالحنا. لكننا لا نستبعد أنه قد يكون هناك المزيد”.

وكانت ليندي توقعت أن يكون هناك رد مماثل من روسيا.

وطردت ألمانيا وفرنسا مطلع الشهر الحالي ما مجموعه 80 دبلوماسياً روسياً، بعد انتشار صور مأسوية للمدنيين الذين قتلوا في بلدة بوتشا الأوكرانية.

وقتل أكثر من 300 مدني في البلدة بدم بارد، وظهرت صورهم للعالم بعد انسحاب القوات الروسية من البلدة بأيام. وتتهم أوكرانيا والغرب الجيش الروسي بارتكاب المجزرة، في حين تنفي موسكو ذلك.

كما أعلنت الدنمارك طرد 15 دبلوماسياً روسياً، بدعوى منع التجسس على الأراضي الدنماركية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts