الكرملين
الكرملين

الكومبس – وكالات:  أكد مساعد وزير الخارجية الروسي، ألكسندر جروشكو، أن دخول فنلندا والسويد إلى حلف الناتو لا يمكن أن يمر دون رد فعل سياسي

كما شدد على أن ليس لدى بلاده أي نوايا عدائية تجاه ستوكهولم وهلنسكي، لكنه حذر من أن انضمامهما للناتو إذا حصل لا يخدم مصالحهما وسيؤدي لعسكرة الشمال الأوروبي، بحسب ما نقلت وسائل إعلام روسية رسمية.

إلى ذلك، أضاف “ما إن تنضم فنلندا للناتو سيدعو الحلف لنشر المزيد من القوات في الجزء الشمالي من أوروبا، متعللا بتعرض تلك المنطقة للتهديد”.

 وتابع: “إذا قام الناتو بنشر القوات النووية بالقرب من الحدود الروسية، فستتخذ موسكو تدابير مماثلة”.

وكان الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء سانا مارين عبرا يوم الخميس الماضي عن دعمهما فكرة الانضمام، فيما سيعلن الحزب الحاكم في السويد موقفه الرسمي بهذا الخصوص غدا الأحد.

وأحدثت العملية الروسية في أوكرانيا تغيراً مفاجئاً في الرأي العام في كل من البلدين لصالح الانضمام إلى الحلف العسكري الدفاعي وهو أمر لم يكن يحظى بكثير من التأييد في الماضي.

Related Posts