Bild: Linus Svensson/TT
Bild: Linus Svensson/TT
1.9K View

الكومبس – ستوكهولم: شن زعيم حزب المحافظين، أولف كريسترسون هجومًا شرسًا على رئيس الحكومة السويدية، ستيفان لوفين، بسبب ربطه جزئياً، عنف العصابات في البلاد بسياسات البرجوازيين الضريبية.

وقال كريسترسون في مقابلة مع موقع صحيفة إكسبرسن، ” أعتقد أن هذا تصريح محرج بأن تربط جرائم العصابات بالتخفيضات الضريبية …إنه ربط أحمق”.

ودعا كريسترسون الأحزاب البرلمانية لأن توحد قواها لإيجاد حلول لعنف العصابات.

وتابع، “في كل مرة نقدم فيها مقترحات لمواجهة حرب العصابات مثل، الشهود المجهولون، وتشديد العقوبات على المجرمين وترحيل أولئك الذين يرتكبون جرائم وليسوا مواطنين سويديين فإننا نقابل بيد باردة من قبل الحكومة”.

وكان صرح رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، لذات الصحيفة، يوم أمس، بالقول إن عنف العصابات هو نتيجة 20 عاما من النواقص، معتبراً أن التخفيضات الضريبية للحكومات البرجوازية ساهمت في الوضع الحالي بزيادة حوادث إطلاق النار والانفجارات اليومية.  

Related Posts