Lazyload image ...
2012-12-11

الكومبس – جنيف: تحدى اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب برشلون ميسي بإنه يستطيع تسجيل 90 هدفاً في العام الواجد، إذا منحه الحكام المزيد من ضربات الجزاء، وذلك في رد على تحطيم ميسي رقم التوربيد الالماني مولر مساء الاحد امام نادي ريال بيتيس في الدوري الاسباني لكرة القدم.

الكومبس – جنيف: تحدى اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب برشلون ميسي بإنه يستطيع تسجيل 90 هدفاً في العام الواجد، إذا منحه الحكام المزيد من ضربات الجزاء، وذلك في رد على تحطيم ميسي رقم التوربيد الالماني مولر مساء الاحد امام نادي ريال بيتيس في الدوري الاسباني لكرة القدم.

وأثار زلاتان بهذه التصريحات جدلا كبيرا في الاوساط الرياضية والمعلقين ومحبي الرياضة. وتمكن ميسي من تحطيم رقم الأسطورة الألماني غيرد مولر بهدفيه الحاسمين أمام بيتيس أشبيلية في الليغا ليرفع رصيده من الأهداف إلى 86 هدفاً في السنة الحالية بفارق هدف عن رقم مولر الذي بقي صامداً لأربعة عقود من الزمن وتحديداً في عام 1972.

وتغنت الصحافة العالمية بمختلف مشاربها في القارتين الأوروبية واللاتينية بإنجاز البرغوث الأرجنتيني مؤكدة في الوقت ذاته أن الأرقام القياسية التي تتحطم توالياً على يد ميسي دليلاً إضافياً على أفضلية النجم الأرجنتيني عن باقي نجوم الساحرة المستديرة على مر تاريخها. وقال "إبرا" في تصريحات لصحيفة "ليكيب" الفرنسية عقب إنجاز ميسي:" سأسجل 90 هدفاً لو منحني الحكام مزيداً من ضربات الجزاء".

يضاف هذا التصريح إلى ما قاله النجم السويدي في وقت سابق أنه بصفته قائداً للمنتخب السويدي لن يمنح صوته لميسي في سباق الحصول على جائزة "الكرة الذهبية" التي تمنح لأفضل لاعب في العالم للعام الحالي. واعتبر تصريح "إبرا" المثير للجدل بحق ميسي انحيازاً مباشراً لغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو أبرز منافسيه مع زميله إنييستا على الجائزة الفردية الأرفع في عالم كرة القدم.

وأكد إبراهيموفيتش أن ميسي فاز بالجائزة في ثلاث مناسبات سابقة وفي حال استمر على هذا المنوال سيكون من الصعب أن يقتنص الجائزة لاعبو آخرون. وتشير كل الوقائع منذ خروج إبراهيموفيتش من نادي برشلونة بعد قضائه موسم وحيد مع الفريق الكاتالوني إلى حنقه وغضبه الشديدين من بيب غوارديولا المدرب السابق للبارسا وليونيل ميسي النجم الأول في الفريق.

ولعب إبرا بجوار ميسي في موسم 2009/2010 وسجل 21 هدفاً في الموسم ككل مقابل 47 هدفاً للنجم الأرجنتيني قبل أن يُجلس غوارديولا العملاق السويدي على مقاعد البدلاء في المراحل الأخيرة من عمر الدوري الإسباني لمصلحة المهاجم الشاب بويان كريكتش. وطالب إبراهيموفيتش عندما كان لاعباً لبرشلونة بتقديره بالشكل اللائق مثلما يحدث مع ميسي غير أن طريقته "المتعجرفة" وعدم تكيفه مع أسلوب البارسا سرّع من عملية خروجه من كاتالونيا صوب ميلان الإيطالي في صفقة بلغت 24 مليون يورو.

وانتقل إبراهيموفيتش إلى باريس سان جيرمان في سوق الانتقالات الصيفية الماضية برفقة زميله البرازيلي تياغو سليفا مقابل 62 مليون يورو دفعتها الإدارة القطرية المالكة للفريق الباريسي في مسعى منها لبناء فريق قوي قادر على المنافسات المحلية والقارية.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر.