Lazyload image ...
2015-07-14

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت أرقام إحصائية أعدها مكتب العمل Arbetsförmedlingen أن نسبة الوظائف الشاغرة في قطاع التعليم خلال فصل الربيع ازدادت بنسبة 32 % مقارنةً مع ربيع عام 21014، حيث تشير التقديرات إلى وجود نقص كبير جداً في أعداد المعلمين مع بداية الدوام المدرسي في فصل الخريف المقبل.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية أنه خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بلغ عدد الوظائف الشاغرة في مجال التدريس والتي تم البحث عنها عن طريق مكتب العمل حوالي 51100 وظيفة، مقارنةً مع 12600 وظفية شاغرة في عام 2014، حيث يمكن ملاحظة ازدياد الطلب على توظيف المعلمين في جميع المحافظات السويدية، وخاصةً في محافظتي Blekinge و Halland.

وقال رئيس قسم التحليل في مكتب العمل Johan Bissman أن هذه الزيادة تنطبق على جميع فئات المدرسين، وبالتالي فإن سوق العمل بالنسبة للمعلمين واسع جداً وطلبات التوظيف في هذا القطاع كبيرة جداً، وذلك نتيجة النقص الكبير في أعداد المعلمين.

وبحسب نتائج الدراسة فإن أسباب زيادة عدد الوظائف الشاغرة في مجال التدريس يعود إلى الارتفاع الكبير في عدد طلاب المدارس، وتشديد شروط حصول المدرسين على رخصة ممارسة المهنة، وضرورة أن يكون المعلم قد حصل على هذه الرخصة قبل بدء العمل في مجال التدريس.

وكانت الحكومة السويدية قد وعدت بتخصيص حوالي 2 مليار كرون لزيادة مستويات التوظيف وجعل مهنة التوظيف أكثر جاذبية في سوق العمل.