الرعاية الصحية

زيادة حادة في الأدوية المفقودة بالسويد لكن البدائل موجودة

Published: 1/24/23, 12:54 PM
Updated: 1/24/23, 12:55 PM
Foto: Pontus Lundahl / TT

الكومبس – ستوكهولم: زاد عدد الأدوية التي نفدت من الأسواق السويدية بشكل حاد العام الماضي. وذكرت مصلحة الأدوية%d9%85%d8%b5%d9%84%d8%ad%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%af%d9%88%d9%8a%d8%a9news أن الزيادة بلغت 54 بالمئة مقارنة بالعام 2021.

ولا يعني ذلك أن 54 بالمئة من الأدوية مفقود في السويد، بل إن الزيادة في عدد الأدوية المفقودة بلغت 54 بالمئة، في حين تبلغ هذه الأدوية نسبة ضئيلة مقارنة مع إجمالي الأدوية الموجودة، تمثل 3.8 بالمئة فقط. وفي معظم الحالات يُحل النقص عن طريق إعطاء المرضى%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%b6%d9%89news أدوية بديلة، غير أن النقص في بعض الأدوية يخلق قلقاً بين المرضى وعملاً إضافياً لاختصاصيي الصيدلة والرعاية الصحية.

وعادة ما تتفد بعض الأدوية بسبب ارتفاع الطلب ومشاكل الإنتاج، بحيث لا يستطيع المنتج تسليم الكميات المطلوبة.

وقال المسؤول في مصلحة الأدوية يوهان أندرشون “بسبب الاضطراب المستمر في العالم الخارجي، لا نعتقد للأسف بأن عدد البلاغات عن الأدوية المفقودة سينخفض في العام 2023”. وفق ما نقلت TT.

وفي العام 2022، تم الإبلاغ عن نقص في 1615 عبوة أدوية ، وهو ما يزيد بنسبة 54 بالمئة عن العام 2021، وأكثر بقليل من العام 2020.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved