(تعبيرية)
Jessica Gow/TT
(تعبيرية) Jessica Gow/TT

اضطرابات الأكل وهواجس الانتحار أهم المشكلات

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت منظمة Bris السويدية المعنية بالأطفال أنها تلقت حوالي 2000 مكالمة من أطفال ومراهقين يعانون تعباً نفسياً خلال عطلة الميلاد الماضية، بزيادة قدرها 39 بالمئة عن الرقم القياسي الذي سجل خلال عطلة 2020.

وقال الأمين العام للمنظمة ماغنوس يغرسكوغ لـSVT إن هذا يعبّر عن “زيادة ملحوظة في المشكلات النفسية الخطيرة التي يعانيها الأطفال والمراهقون”.

وتضاعف تقريباً عدد المكالمات التي تلقاها خط المنظمة الوطني خلال عطلة الميلاد في عضون عامين فقط، ففي الفترة من 22 ديسمبر إلى 6 يناير 2021، تلقى العاملون في المنظمة 1996 اتصالاً، مقارنة بعطلة الميلاد في العام 2019 عندما تلقوا 1070 مكالمة.

وقال يغرسكوغ “كان هناك ضغط طوال ساعات اليوم. هذا أول عيد الميلاد يكون الخط فيه مفتوحاً على مدار 24 ساعة في اليوم ، ويعكس ذلك زيادة حادة في المكالمات”.

اضطرابات الأكل والانتحار

وكان نصف المحادثات خلال عطلة الميلاد ورأس السنة حول أمراض نفسية مثل اضطراب الأكل وهواجس الانتحار وإيذاء النفس. وكانت أكبر زيادة في المكالمات التي تتحدث عن اضطرابات الأكل، حيث زادت بنسبة 137 بالمئة مقارنة بعطلة الميلاد في 2020.

كما تحدثت المكالمات عن المشكلات الأسرية والتعرض للعنف وسوء المعاملة والانتهاكات.

وسجلت المنظمة زيادة في المشكلات النفسية بين الأطفال والمراهقين حتى قبل عطلة الميلاد، عازية ذلك إلى جائحة كورونا والعزلة التي سببتها لكثيرين.

وقال يغرسكوغ “ما رأيناه خلال عطلة الميلاد يؤكد هذا الاتجاه. لكن في الوقت نفسه، لاحظنا زيادة في المكالمات الخاصة بمحاولات الانتحار وإيذاء النفس واضطرابات الأكل (..) هناك حاجة كبيرة لدعم الأطفال والمراهقين”.

الحفاظ على الحياة الطبيعية

ويساعد المختصون في المنظمة الأطفال من خلال المحادثات عبر الخط الساخن، ويحيلون حوالي 25 بالمئة من المكالمات إلى هيئات أخرى في المجتمع.

وقال يغرسكوغ “أعتقد بأنه من المهم أن يأخذ المجتمع دوره الآن. من المهم الحفاظ على الحياة الطبيعية للأطفال قدر الإمكان، من الضروري إبقاء المدارس مفتوحة والحفاظ على استمرار الأنشطة الترفيهية لأنها مهمة جداً لرفاه الأطفال”.

وتعتبر “بريس” واحدة من منظمات حقوق الطفل الرائدة في السويد، تأسست العام 1971 لدعم الأطفال والشباب، وتحسين ظروفهم. وهي منظمة مستقلة غير ربحية تستند في عملها إلى اتفاقات حقوق الطفل.

مع من يمكنك الاتصال؟

توجد في السويد مجموعة من قنوات الاتصال يمكن للمرء التحدث إليها حال شعوره بألم نفسي منها:

  • اتصل بقسم الطوارئ النفسية أو بالرقم 112 إذا شعرت بسوء لدرجة لا تحتمل، أو إذا كانت لديك أفكار انتحارية جدية. لا تتردد في طلب المساعدة.
  • خط Mind Självmordslinjen، تحدث عبر mind.se أو عبر الهاتف 90101. وهو مفتوح كل يوم، على مدار الساعة.
  • منظمة Bris ويمكن الاتصال بها للحديث عن حالة طفل دون سن الـ18 عاماً على رقم الهاتف 116111.
  • موقع Jourhavande medmänniska للحديث عن الأعباء النفسية على الهاتف 087021680. كل يوم الساعة 6.00 – 21.00.
  • SPES – Riksförbundet för SuicidPrevention och EfterlevandesStöd للوقاية من الانتحار على هاتف 020181800 كل يوم في الساعة 19 -22.
  • اتصل برقم الهاتف 1177 إذا كنت بحاجة إلى مساعدة بشأن مكان طلب الرعاية.

Related Posts