Lazyload image ...
2016-08-12

الكومبس – ستوكهولم: قالت المؤسسة المركزية لمنح المعونات الدراسية CSN، إن حالات الإحتيال عليها، من قبل الطلبة الدارسين في خارج السويد، ارتفعت الى خمسة أضعاف في عام واحد فقط.

وذكر راديو (إيكوت) السويدي، أن المؤسسة وخلال العام الماضي 2015، إكتشفت وجود أخطاء في عملية صرف مخصصات دراسية مرتبطة بالطلبة الدارسين في الخارج تصل قيمتها الى 17 مليون كرون، فيما كان المبلغ نحو ثلاث ملايين في العام 2014.

وارتفع عدد جرائم الاحتيال المبلغ عليها من قبل المؤسسة من 33 جريمة الى 173 جريمة، حيث أن أكثر الجرائم التي اكتشفتها المؤسسة كانت متعلقة بدراسة اللغة في الخارج.

وقالت المحللة في CSN هيلينا رونبلوم للراديو: “يمكن النظر الى ذلك بطرق مختلفة، لكن الشكل الأكثر شيوعاً الذي نراه هو أن الناس يبحثون عن مساعدة دراسية لدراسات لم يفكروا البدء بها”.

وكانت تغييرات قد أجريت على قوانين المؤسسة في العام الماضي، بالشكل الذي يسمح فيه الحصول على مبلغ كبير مقطوع من أجل الدراسة في الخارج، وذلك لتوفير المزيد من الفرص للطلبة الراغبين بالدراسة في الجامعات المرموقة، الا أن أعداد الطلبة السويديين الدراسين في تلك الجامعات لم يرتفع، بحسب إيكوت.