Lazyload image ...
2015-07-10

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت الإحصاءات الأخيرة الصادرة عن المجلس الوطني لمنع الجريمة في السويد أن السطو المسلح على المتاجر أصبح شائعاً على نحو متزايد وغير مسبوق من قبل.

ونقل التلفزيون السويدي عن وسيط بيئة العمل التجارية Krister Colde، قوله: نعتقد أن سبب ذلك هو السهولة المتزايدة في الحصول على السلاح، لافتاً الى أن حصول هذا النوع من السرقات أمر مثير للقلق وأن الشرطة عليها أن تتحمل قدراً أكبر من المسؤولية في الحد من إمكانية الوصول الى الأسلحة.

وحتى الآن وخلال النصف الأول من العام الجاري، تعرض 37 متجراً في ستوكهولم الى السطو المسلح، مقارنة مع 30 سطواً للفترة نفسها من العام الماضي.

ويرى Colde، أنه يمكن الحد بشكل كبير من عمليات السطو تلك في حال بذل أصحاب المتاجر المزيد من الجهد وصعبوا الأمر على اللصوص في الوصول الى المال من خلال إدخال نظام تداول مغلق للنقد، موصياً أن يكون المتجر وخزائنه خالية من النقد.

وأظهرت الإحصائيات أن إجمالي عمليات السطو، إرتفعت في جميع أنحاء العالم، فيما بلغت نسبة الزيادة في ستوكهولم بنحو 14 بالمائة خلال النصف الأول من هذا العام.

وبلغ عدد المتاجر التي تعرضت للسرقة في ستوكهولم خلال هذه الفترة 137 متجراً، مقابل 120 متجراً للفترة نفسها من العام الماضي.