Lazyload image ...
2013-09-10

الكومبس – سكونه: ضمن إطار تنامي الاستثمارات الطبية الجديدة في تخصصات الرعاية الصحية العالية بمستشفيات مقاطعة سكونه جنوب السويد، قررت الحكومة منح مستشفيات المقاطعة 600 مليون كرون في العام القادم

الكومبس – سكونه: ضمن إطار تنامي الاستثمارات الطبية الجديدة في تخصصات الرعاية الصحية العالية بمستشفيات مقاطعة سكونه جنوب السويد، قررت الحكومة منح مستشفيات المقاطعة 600 مليون كرون في العام القادم، منها 200 مليون كرون زيادة جديدة تماماً، على الحصة السابقة.

وذكرت الصحف السويدية أن المبلغ قد يكون أكبر لأن السياسيين لم يقوموا بعد بتوزيع الميزانية، ومامن أحد يعلم كيف ستكون زيادة التكاليف خلال العام 2014.

وينال مستشفى سكونه الجامعي جزئياً 170 مليون كرون في إطار سنوي، لتغطية الزيادة في التكاليف بـ 2%، و 200 مليون لمشاريع جديدة.

وقال ميكايل ساندين رئيس اللجنة الصحية لصحيفة سكونسكان "إن الفجوة بين الرعاية الأساسية والرعاية المتخصصة كبرت، لكننا نحن لم نلحق بها. والمستشفيات الجامعية بدأت تتبنى أساليب جديدة، ما يكلف الكثير من المال".

وأضاف "إذا لم تواكب المستشفيات الجامعية التطور وتحافظ على المستوى العالمي، فستنخفض جاذبيتها كمكان عمل للاطباء الموهوبين، والعلماء، والممرضات".

وستتقاسم باقي مستشفيات منطقة سكونه 170 مليون كرون إضافية في العام 2014، تستخدم للتكيف مع زيادة التكاليف.

ومن ضمن المبلغ الإجمالي (600 مليون كرون) يوجد أيضاً تكيفات مع معايير مجلس الخدمات الإجتماعية الصارمة لمكافحة السرطان. وتشمل أدوية جديدة وفترات انتظار اقصر لتلقي العلاج.

ويمكن أن تحصل الرعاية الصحية في المستشفيات على مزيد من الأموال لمشاريع جديدة إن كانت زيادة التكاليف أقل من 2%.

Related Posts