Foto Adam Ihse / TT
Foto Adam Ihse / TT
8.5K View

“يجب أن نتعاون جميعاً صوماليين وعرباً وغيرهم لوقف دوامة العنف”

الكومبس – يوتيبوري: عبّرت زينب ضاهر، من سكان منطقة Hjällbo في يوتيبوري، عن صدمتها جراء الشجار العنيف الذي شهدته المنطقة يوم الجمعة الماضي وقالت الشرطة إنه اندلع بين شبكتين إجراميتين.

وكانت “الكومبس” نشرت مقطع فيديو يظهر شجاراً عنيفاً بين مجموعة كبيرة من الأشخاص.

وقالت زينب لـSVT اليوم إن ابنتها البالغة من العمر 6 سنوات وجدت نفسها عالقة وسط الشجار، وكان يمكن أن تفقد حياتها، مضيفة “ركضت ابنتي إلى المنزل مرعوبة لتخبرني عن شجار كبير وعنيف جداً. لم أصدق في البداية وظننت أنها تبالغ وأنه شجار عادي بين شخصين قبل أن أعرف الحقيقة”.

وأضافت “نخشى أن يتصاعد الوضع. الجميع مرعوبون”.

وطالبت زينب جميع سكان المنطقة بالتعاون لوقف دوامة العنف والانتقام. وقالت “هذه منطقتنا ونحن من تسبب بهذه الحالة السيئة فالجميع يعرف بعضه هنا”.

وأضافت “يجب أن نتعاون جميعاً، صوماليين وعرباً وغيرهم، لا يهم من أي بلد جئنا، المهم أن نضع أيدينا بأيدي بعض وأن نحاول إيجاد طريقة لإيقاف هذا العنف من أجل حماية حياتنا وأطفالنا”.

وكانت الشرطة أوقفت 32 شخصاً بعد أعمال شغب وسط Hjällbo الجمعة. فيما قتل رجل بالرصاص خارج متجره في Hjällbo الأحد الماضي. وتشتبه الشرطة في أن الجريمة متصلة بالشجار العنيف الناتج عن اشتباك بين شبكتين إجراميتين في Angered.

وعبّر عدد من سكان منطقة Angered في يوتيبوري عن مخاوفهم جراء تزايد ظهور الشبكات الإجرامية في المنطقة، وطالبوا بإرسال مزيد من رجال الشرطة بشكل دائم، في حين طالب آخرون بفرض عقوبات قاسية على مجرمي العصابات وترحيلهم من البلد.

Related Posts