Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
2021-09-10

الليبراليون يقترحون منع زواج الأقارب

الحزب يطالب بإجراءات صارمة ضد العشائر الإجرامية

توسيع إمكانية رعاية أطفال العشائر

الكومبس – ستوكهولم: دعا حزب الليبراليين اليوم إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد “العشائر الإجرامية”، مقترحاً أيضاً منع زواج الأقارب (أبناء العموم والأخوال).

وطالب الحزب بتركيب مزيد من كاميرات المراقبة ومنع أفراد العشائر من دخول مناطق معينة.

وزارت رئيسة الحزب نيامكو سابوني اليوم مدينة لوند بعد أربعة أيام من اشتباكات عنيفة بين عائلتين في المدينة. وعقدت مؤتمراً صحفياً أثارت فيه عدداً من الاقتراحات قالت إنها ستحدث فرقاً في مثل هذه الأحداث.

ووفقاً للشرطة، فإن الاشتباكات نتجت عن صراع بين عائلتين أو عشيرتين.

وقالت سابوني في المؤتمر الصحفي “هذا النوع من العقلية العشائرية لا مكان له في المجتمع الديمقراطي”.

وأضافت “لدينا 34 عشيرة في جميع أنحاء البلاد. إنهم ينتشرون ويسيطرون على المجتمع”. وفق ما نقلت TT.

كاميرات مراقبة في الشوارع

وطالب الليبراليون بالسماح للبلديات بتركيب كاميرات مراقبة في الشوارع والساحات العامة دون الحاجة إلى إذن. وقالت سابوني “المشكلة هي عندما يشعر المواطنون بعدم الأمان ولا تملك البلديات وسائل للتصرف”.

وقال رئيس مجلس بلدية لوند من حزب الليبراليين فيليب ساندبيري “بعد الاشتباكات في لوند، كان يمكن للكاميرات أن تحدث ذلك فرقاً. ولم تكن الشرطة لتعتمد على الفيديوهات التي تناقلها الجمهور أو على الشهود الذين يجرؤون على الإدلاء بشهاداتهم”.

حظر البقاء في منطقة معينة

واقترح الليبراليون عقوبة جديدة تتمثل في حظر بقاء عضو العصابة أو عضو العشيرة في منطقة معينة بعد قضاء عقوبته. وكان حزبا المحافظين وديمقراطيي السويد دفعوا بهذا الاقتراح منذ فترة طويلة.

كما اقترح الليبراليون إعطاء الشرطة فرصة أكبر لاختراق الاتصالات والرسائل الهاتفية، مشيرين إلى أن الرسائل بين الأقارب غالباً ما تكون حاسمة في منع الجرائم الأسرية.

وقالت سابوني “عندما يتجمع بين 50 و60 من أفراد الأسر في الموقع نفسه خلال المشاجرات التي وقعت في لوند يوم الإثنين، فإنهم بالتأكيد تواصلوا مع بعضهم مسبقاً”.

منع زواج الأقارب

كما طالب حزب الليبراليين بتوفير حماية أكبر للشهود والمدعين في الإجراءات القانونية، من خلال إصدار أمر تقييدي ضد عدد أكبر من الأشخاص وليس فقط ضد المشتبه به. وكذلك منع أقارب المشتبه به أو أفراد العصابة من الاتصال بالشهود والمدعين.

كما عبر الليبراليون عن رغبتهم بتوسيع إمكانيات رعاية الأطفال الذين يتعرضون للأذى جراء وجودهم في بيئة منزلية تعاني من مشاكل عشائرية.

ولفتت سابوني إلى أن الحزب سيقترح في البرلمان حظر زواج الأقارب، غير أنها لفتت إلى أنه لا يوجد حزب آخر يؤيد الاقتراح.

Related Posts