Foto: Janerik Henriksson/TT
Foto: Janerik Henriksson/TT
2021-09-12

الكومبس – أخبار السويد: توقع جهاز المخابرات السويدي “سابو”، عودة المزيد من مقاتلي داعش السويديين إلى البلاد.

وعاد حتى الآن حوالي 150 من هؤلاء، فيما تخشى المخابرات من انضمام هؤلاء العائدين إلى الأوساط المتشددة في البلاد.

 وينتقد الجهاز، عدم وجود برنامج واضح لرعاية العائدين من داعش.

وقال آهن زا هاغستروم، كبير المحللين في Säpo لوكالة الأنباء السويدية، “ما رأيناه هو أن العديد من الذين عادوا يبقون في البيئات المتطرفة ولديهم نفس الاتصال كما كان من قبل. لكن في الوقت الحالي لا نرى أي نية لديهم لارتكاب جرائم جديدة”.

وأوضح أن العديد منهم، جزء من دوائر إجرامية أكثر عمومية، والتي ليست بالضرورة لها دوافع أيديولوجية.

ووصلت هذا الأسبوع إلى السويد، ثلاث سيدات سويديات كن في معسكرات الاعتقال التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا إلى السويد، ومن المتوقع أن يعود المزيد إلى ديارهن في المستقبل. ووفقاً لسابو تم تحديد العائدات على أنهن تهديدات محتملة لأنهن ربما يكن قد تدربن على القتال واكتسبن مهارات عسكرية.

 من جهته، قال يقول، ماغنوس رانستورب، باحث الإرهاب في كلية الدفاع الوطني السويدية، “لقد

أظهرت دراسات في دول أخرى أن العديد من أنصار تنظيم الدولة الإسلامية يعودون إلى الدوائر المتطرفة… إن الأمر يتعلق بحوالي 50 في المئة من العائدين”.

Related Posts