Lazyload image ...
2015-11-04

الكومبس – ستوكهولم: قررت الحكومة السويدية، إرسال طلب الى لجنة شؤون المفوضية الأوربية للاجئين يوم غد، لدعوة الدول الأوروبية الى توزيع بعض من طالبي اللجوء في السويد على بلدان أوربية أخرى.  

وقال رئيس الحكومة ستيفان لوفين في بيان مكتوب، بعث به الى وكالة الأنباء السويدية إن: “السويد تحملت ولوقت طويل مسؤولية كبيرة جداً بالمقارنة مع دول أخرى في الإتحاد الأوربي، ونحن الآن في موقف ضاغط جداً. حان الوقت الآن لبقية الدول أن تتحمل مسؤوليتها، وعليه تطلب الحكومة السويدية إعادة توزيع اللاجئين في السويد”.

ويأتي طلب السويد من اللجنة العليا لمفوضية اللاجئين، كجزء من إتفاقية الحكومة مع أحزاب المعارضة بخصوص سياسة اللجوء، والتي جرى الإعلان عنها قبل نحو أسبوعين.

وتجد الحكومة السويدية نفسها في وضع ضاغط جداً بسبب التدفق الهائل لطالبي اللجوء الى البلاد وتعتقد أنه ينبغي عليها أن تأخذ جزءاً من نظام التوزيع الذي قررته دول الإتحاد الأوربي في وقت سابق من هذا العام.

وبحسب الإتفاقية الأوربية، سيتم توزيع 160 ألف طالب لجوء معظمهم من المتواجدين في إيطاليا واليونان الى دول أخرى في الإتحاد الأوربي. حيث من المفترض أن تستقبل هنغاريا 54 ألفاً منهم، الا أنها لا تريد المشاركة في نظام توزيع اللاجئين، لذا سيكون لبقية الدول الحرية في تقديم طلب الحصول على إعفاء من حصة هنغاريا.

ولا يضم قرار الحكومة السويدية أي أرقام حول العدد الذي تريد إعادة توزيعه من السويد وسيتم معالجة الطلب السويدي من قبل اللجنة العليا لمفوضية اللاجئين الأوربية، كما سيتم بحث الموضوع أيضاً عند لقاء رئيس اللجنة دونالد توسك مع لوفين في العاصمة ستوكهولم اليوم.

Related Posts