Lazyload image ...
2015-10-12

الكومبس – ستوكهولم: تبدأ صباح اليوم في العاصمة ستوكهولم، أعمال المؤتمر الوطني ( السويد معا Nationella samlingen Sverige tillsammans ) الذي دعا إليه رئيس الحكومة ستيفان لوفين حول حشد الجهود لإستيعاب القادمين الجدد من الذين حصلوا على الإقامة في البلاد، ومساعدتهم على الإندماج في المجتمع، والدخول الى سوق العمل.

وأعلنت الحكومة أنها تخطط لتقديم مساعدات خاصة من خلال مكتب العمل الى الشركات التي توظف ما لا يقل عن 100 شخص من المقيمين حديثا خلال الأعوام الثلاثة القادمة، بحسب صحيفة “Dagens industri“.

وتسعى الحكومة من عرضها هذا، الى حل مشكلة الإنتظار الطويلة قبل الحصول على عمل، وتسريع عملية دخول هذه الفئة من المواطنين الى سوق العمل والحصول على وظائف بسرعة أكبر مما هو الأمر عليه الآن.

وقال رئيس الحكومة ستيفان لوفين في حديثه للصحيفة، إن الشركات التي تريد منح المقيمين الجدد فرصة إختبار إمكانياتهم في سوق العمل، من خلال توظيفهم، سيكون لها دعم خاص من الحكومة.

ويشارك في هذا الاجتماع ممثلون عن مؤسسات حكومية وعن مجالس البلديات والمحافظات وشركات ومؤسسات عامة وخاصة منها شركات سكن، ونقابات ومنظمات مدنية. والهدف هو إيجاد الوسائل الأسرع للقادمين الجدد في شق طريقهم للتأهيل إلى سوق العمل، وضمان حصول الأطفال على أماكن في رياض الأطفال والمدارس، إلى جانب الحصول على سكن، وبالتالي الانخراط بالمجتمع السويدي.

وتشارك شبكة الكومبس الإعلامية في أعمال المؤتمر كمؤسسة إعلامية الى جانب وسائل الإعلام السويدية الأخرى.

Related Posts